حياتنا

اختراق علمي كبير.. جراحون أمريكيون ينجحون في زراعة قلب خنزير في جسم إنسان

في واقعة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، أعلنت كلية الطب في جامعة “ميرلاند” الامريكية عن نجاح جراحيها بزراعة قلب خنزير معدل وراثيا في مريض بشري.

وقالت كلية الطب في الجامعة الأمريكية في بيان لها إن العملية الجراحية التي أجريت الجمعة، للمريض ديفيد بينيت (57 عاما) الذي اعتبر أنه غير مؤهل لعملية زرع قلب بشري. أثبتت لأول مرة أن قلب حيوان يمكن أن يعيش في جسم إنسان دون رفض فوري.

وبحسب البيان، يخضع المريض المقيم في ميريلاند لعناية طبية مركزة لتحديد كيفية أداء القلب المزروع.

وقال بينيت عشية العملية: “إما أن أموت أو أن أجري عملية الزرع هذه. أريد أن أعيش… إنها خياري الأخير”.

ومنحت إدارة الغذاء والدواء تصريحا طارئا لإجراء هذه الجراحة ليلة رأس السنة، كخطوة أخيرة لمريض لم يكن مؤهلا لعملية الزرع التقليدية.

اقرأ أيضا: هل استخدم شحم الخنزير في لقاح كورونا المنتظر تطعيم المواطنين به في الجزائر؟

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الجراح بارتلي جريفيث الذي أجرى العملية قوله إن “هذه عملية جراحية رائدة وتقربنا خطوة من حل أزمة نقص الأعضاء”.

وأضاف “نتقدم بحذر، لكننا متفائلون أيضا بأن هذه الجراحة الأولى في العالم ستوفر خيارا جديدا مهما للمرضى في المستقبل”.

يشار إلى أنه في أكتوبر/تشرين أول الماضي، نجح فريق طبي أمريكي في في زراعة كلية خنزير في جسم إنسان. حيث استخدام خنزير تم تعديل جيناته. بحيث لم تعد أنسجته تحتوي على جزيء معروف بأنه سيؤدي في الأغلب لرفض الجسم للعضو المزروع على الفور.

وقال الأطباء إن متلقية الكلية مريضة متوفاة دماغيا ظهرت عليها علامات ضعف في وظائف الكلى ووافقت أسرتها على التجربة. قبل أن يتم رفعها من على أجهزة الإبقاء على قيد الحياة.

وقال الجراح المسؤول عن الزراعة روبرت مونتغومري إن الخنازير المعدلة وراثيًا “يمكن أن تكون مصدرًا مستدامًا ومتجددًا للأعضاء. كما هو الحال في مجال الطاقة، عند استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح”.

(المصدر: فرانس برس – ترجمة وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى