تقارير

لا يريدون التورط في حرب مع الصحراء الغربية .. شباب مغاربة يفرون من الحرب وتداعياتها

بحسب موقع “لوكي سوموس” الإسباني، دخل عشرات الشباب المغاربة، مليلية سرا هربا من الخدمة العسكرية. لأنهم لا يريدون التورط في الحرب الاستعمارية ضد الشعب الصحراوي.

وفي هذا التقرير الذي ترجمته “وطن”، ورد أن القوات الأمنية واجهت في جيب مليلية الأسبوع الماضي، تدفقا هائلا للمهاجرين من “نوع جديد”. حيث تسلق حوالي 80 شابا مغربيا تتراوح أعمارهم بين 17 و 20 عاما الجدار الفاصل بين إقليم مليلية والمغرب. هؤلاء المهاجرون ينبغي أن يجندوا من قبل الكتيبة المغربية. ويجب أن ينظموا إلى رتب القوات المسلحة الملكية لعام 2022 لمدة 12 شهرا.

لكن باتت المحاولة بالفشل لمعظمهم، فقد تمكن أربعة عشر شابا فقط من بين الثمانين من دخول مليلية.

ألغى المغرب الخدمة العسكرية الإجبارية في عام 2006

في سياق متصل، ألغت الديكتاتورية الاستعمارية المغربية الخدمة العسكرية الإجبارية في عام 2006. لكنها اضطرت إلى إعادة فرضها من جديد في عام 2018. بسبب نقص المتطوعين الراغبين في الانضمام إلى صفوف الجيش الملكي.

وهكذا، في 13 كانون الأول (ديسمبر) 2021، بدأت مهمة المملكة، في تجنيد 20 ألف مغربي شاب في المستقبل لاستئناف الخدمة العسكرية في عام 2022. ويبدو أن بعض الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 25 عامًا لا يرغبون في الانضمام إلى الثكنات.

اقرأ أيضا: هل يمكن أن يكون حل مشكلة الصحراء الغربية بيد أوروبا؟

ويرجع هذا الرفض، نقلا عن الصحفي الصحراوي، بشير محمد لحسن، أستاذ علوم الاتصال والمتخصص في القضايا الإفريقية بجامعة إشبيلية، في تصريح لوكالة سبوتنيك للأنباء، أن مجندي سنة 2022. سيكونون أول من سيجني ثمار الحرب في الصحراء الغربية.

وأضاف بشير، أن “العديد من الشباب المغربي لا يريدون التورط في الصراع في الصحراء الغربية، حيث سيواجه جيش المغرب. صراعا حاسما مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (RASD)”.

وتابع “أعتقد أن البعض من الشباب غير مقتنع بهذه الحرب والبعض الآخر لا يريد أن يفقد حياته أو يصاب في القصف اليومي للجيش الصحراوي. ومن الواضح أن الجبهة في الصحراء الغربية ليست مكانًا يجذب الشباب”.

اقرأ أيضا: الصحراء الغربية .. 5 مفاتيح لفهم هذا الصراع المَنسي

وقال الموقع، إن الرفض مع الخوف أكبر بسبب النقص التام في المعلومات، والسلطات المغربية تفرض الصمت على النزاع المسلح على أسر الجنود وعلى جميع الصحف الوطنية والدولية. وهو ما تقبله السلطة الرابعة (الصحافة والإعلام) بكل سرور مع (استثناءات قليلة) حول ما يحدث على خط المواجهة. بالإضافة إلى ذلك، شدد أستاذ علوم الاتصال على أن “الأوضاع داخل الجيش المغربي صعبة بشكل خاص بل وأكثر قسوة في الوحدات الواقعة على أطراف الجدار الفاصل”.

ووفقا لبشير محمد لحسن، “حتى الآن، لم يصدر أي رد فعل رسمي من السلطات الإسبانية، لا في مليلية ولا في مدريد.

“إنها ظاهرة جديدة”، على حد تعبير لحسن. كما أضاف “هؤلاء الشباب المغاربة يأملون بالتأكيد أن يكون رفضهم لأداء الخدمة العسكرية. حجة ربما تقبلها الإدارة الإسبانية للحصول على صفة لاجئ”.

(المصدر: لوكي سوموس – ترجمة وطن)

معالي بن عمر

معالي بن عمر، درست اختصاص بكالوريا آداب، متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة إسباني عربي/عربي-اسباني وفرنسي اسباني/اسباني-فرنسي. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس ضمن شركة تونسية خاصة للترجمة والمحتوى الرقمي. بالإضافة إلى ذلك ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، أنا أتقن جيدا اللغة الفرنسية تحدثا وكتابة، كما أني ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت مدونة مهتمة بالشأن العربي والعالمي مجتهدة واثقة من نفسي وأحب العمل والمثابرة. من عاشقي اللغة العربية، اللغة الأكثر تميزا من بين اللغات العالمية، وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.

‫4 تعليقات

  1. اهتمي بشؤون رأس القرع قيس سعيد فحسب علمي إن الأصلع ينوي أن يأخذها خالدة مخلدة .
    صحيفة وطن كانت تمدح المغرب عندما راجت أخبار أن هناك أزمة مع الإمارات و عندما ظهر أن العلاقات المغربية الإماراتية قوية لا يمكن أن تنقطع أصبحوا يأتون بمقالات العدو الجزائري ظنا منهم أن المغرب يكترث لما ينشرونه.
    أريد أن أقول لكم استمروا في نشر هذه المقالات و انشروا كل ما يكتبه العدو الجزائري عن المغرب
    أنتم و الجزائريون تضحكوننا بمثل هذه المقالات
    المغرب لا و لن يهتم لأمركم

  2. يا معالي! الا تستحيين؟
    اريد فقط معرفة سر هجوماتك على المغرب. ما مسك المغاربة بسوء حسب علمي. و كل مقالاتك سموم تخرج برائحة البراز من فمك. اتق الله في نفسك.
    اللهم لا حسد!

  3. جمهورية الموز الشرقية مضحكة والله ولاكن أرجعو للأرشيف يا كراغل من قبل أوضاع الحالية كان مهاجرين يحاولو يفرو سنة بعد سنة فيهم مغاربة وحزائرين أيضا كفى كدب فهي مفتعلة من قبل سياسة المغرب أن سبتة ومليلية قادرين نرجعوها غير بالمهاجرين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى