حياتنا

تحذير صحي: مشروب شائع “يضاعف” خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول مشروب شائع “يضاعف” خطر الإصابة بسرطان الأمعاء لدى البالغين الذين يتناولون أكثر من اثنتين منه في اليوم.

يعتبر سرطان الأمعاء ثاني أكثر أشكال المرض فتكًا في المملكة المتحدة. حيث يودي بحياة 16000 شخصًا كل عام. وأولئك الذين يستهلكون بعض المشروبات قد يعرضون أنفسهم لخطر أكبر للإصابة بالمرض.

سرطان الأمعاء هو المكان الذي يبدأ فيه المرض في الأمعاء الغليظة ويتطور في الغالب من أورام ما قبل السرطانية، تسمى الزوائد اللحمية.

اقرأ أيضاً: 5 نصائح من Mayo Clinic للوقاية من سرطان القولون

لن تتحول جميعها إلى أورام سرطانية. لكن إذا وجد طبيبك أيًا منها، فسوف يميل إلى إزالتها للوقاية من السرطان.

ولكن، إذا تم اكتشافه مبكرًا، يمكن علاجه ويمكن أن يؤدي اتباع أسلوب حياة صحي إلى إحداث فرق كبير في فرصك في الحصول عليه.

المشروبات المحلاة بالسكر وعلاقتها بالمرض الفتاك 

كشفت الأبحاث المنشورة في مجلة Gut عن وجود علاقة شريرة بين المشروبات المحلاة بالسكر والمرض الفتاك.

ووجدت الدراسة أن البالغين الذين يتناولون اثنتين أو أكثر من زجاجات تلك المشروبات؛ لإرواء عطشهم كل يوم “يضاعفون” خطر الإصابة بسرطان الأمعاء قبل سن الخمسين، على الأقل لدى النساء.

ووجدت الدراسة أن المشروبات الغازية والمشروبات بنكهة الفاكهة ومشروبات الرياضة والطاقة كلها تشكل تهديدًا كبيرًا.

راقب البحث 95464 مشاركًا على مدار 24 عامًا. مع مراعاة تاريخ عائلاتهم من سرطان الأمعاء ونمط حياتهم وما أكلوه وشربوه.

على مر السنين، وجد الباحثون أن 109 نساء أصبن بسرطان الأمعاء قبل سن الخمسين ممن تناولن كميات أكبر من المشروبات المحلاة بالسكر خلال فترة البلوغ.

قيل إن أولئك الذين شربوا وجبتين أو أكثر من المشروب كل يوم معرضون لخطر الإصابة بسرطان الأمعاء بمقدار الضعف مقارنة بالنساء اللائي شربن أقل من حصة واحدة كل أسبوع.

ارتبطت كل حصة يومية من مشروب مُحلى بالسكر بمخاطر أعلى بنسبة 16٪زوهو رقم ارتفع إلى 32٪ خلال سنوات المراهقة.

إذا تم استبدال هذه المشروبات بالمشروبات المحلاة صناعياً أو القهوة أو الحليب شبه منزوع الدسم أو كامل الدسمز وجدت الدراسة أن خطر الإصابة بسرطان الأمعاء كان أقل بنسبة 36٪.

خلاصة

خلص الخبراء إلى أن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر قد يساهم بشكل كبير في الظهور المبكر لسرطان الأمعاء.

وأضافوا: “إن الحد من تناول و / أو [الاستبدال] بمشروبات أخرى أكثر صحة بين المراهقين والشباب قد يكون بمثابة استراتيجية محتملة قابلة للتنفيذ للتخفيف من العبء المتزايد لسرطان الأمعاء قبل سن الخمسين”.

تتم الآن دعوة البريطانيين في الخمسينيات من العمر لإجراء اختبارات NHS للتحقق من العلامات المبكرة لسرطان الأمعاء.

اقرأ أيضاً: تقرير: حالات السرطان ستزيد بنسبة 21 بالمئة بحلول عام 2040

إن إدراك علامات وأعراض سرطان الأمعاء واكتشاف أي تغييرات والتحقق من طبيبك يمكن أن يكون منقذًا للحياة.

تشمل الأعراض الخمسة لسرطان الأمعاء النزيف من فتحة الشرج، أو وجود دم في برازك، وتغيير في عاداتك المعتادة في استخدام المرحاض (على سبيل المثال بشكل متكرر أكثر).

قد يكون الشعور بألم أو تورم في بطنك والتعب الشديد وفقدان الوزن من الأعراض أو المرض.

في حين أن هذه كلها علامات يجب الانتباه إليها. إلا أن الخبراء يحذرون من أن الخطر يكون عند ملاحظة الدم في برازك.

لكنهم يحذرون من أنه قد يكون من الصعب على الأطباء تشخيص المرض. لأن هذه الأعراض في معظم الحالات ستكون علامة على مرض أقل خطورة.

(المصدر: ذا صن – ترجمة وطن)

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى