حياتنا

لماذا ستُغلق أول بركة عائمة في العالم بعد 8 أشهر على افتتاحها!؟

قد تضطر أول بركة عائمة في العالم إلى الإغلاق، بعد ثمانية أشهر فقط من افتتاحها؛ نظرًا لارتفاع تكلفة تسخينها.

وذكرت صحيفة “The Sun” البريطانية. أنّ أول حمام سباحة عائم في العالم، يقع في ساوث بانك بلندن، على ارتفاع 82 قدمًا و 115 قدمًا في الهواء. في مبنى Embassy Gardens الفخم.

ومع ذلك ، فإن سكان المشروع الفاخر يتغاضون الآن من تكلفة صيانة المسبح. والذي سيكلف أكثر من 150 ألف جنيه إسترليني للتدفئة كل عام.

والأسوأ من ذلك يقول البعض إنه لا يزال الجو باردًا جدًا للسباحة لأكثر من بضع دقائق على الرغم من الإعلان عن مكان الإقامة كميزة على مدار العام، مما يعني أنه قد يتعين إغلاقه في الأشهر الباردة.

اقرأ ايضا: نسرين طافش تُبهر الجمهور بأحدث إطلالة عند بركة سباحة في المالديف (شاهد)

انتشر المكان الرائع على وسائل التواصل الاجتماعي عندما تم الكشف عنه لأول مرة، ومن المفترض أن يكون مغلقًا طوال الليل لجعله صالحًا للاستخدام في فصل الشتاء.

تبلغ تكلفة الشقق في مبنى Embassy Gardens 4.5 مليون جنيه إسترليني، ولكن لا يزال السكان لا يتوهمون دفع تكاليف التدفئة السنوية البالغة 164.250 جنيهًا إسترلينيًا للمسبح الذي لا يمكنهم استخدامه دائمًا.

قال زوجان يعيشان هناك لصحيفة The Sun: “الجو بارد جدًا بحيث لا يمكن استخدامه في الوقت الحالي. لذا يبدو من الجنون أننا ما زلنا مضطرين للدفع لتسخينه”.

يدفع المقيمون فاتورة المسبح من خلال تكلفة خدمة التطوير البالغة 9000 جنيه إسترليني سنويًا (لشقة من سريرين). ويخططون لطلب إغلاقها خلال فصل الشتاء في اجتماع جمعية السكان التالي.

البركة تحتوي على 400 طن من المياه. وتم شحنها من كولورادو في الولايات المتحدة. في وقت سابق من هذا العام خلال الصيف عندما كان يمكن استخدامها بالفعل.

وبعد أن تم كشف النقاب عنه. يمكن للناس في الشارع أن يرصدوا السكان وهم يسبحون في الأعلى بشكل مخيف.

(المصدر: The Sun – ترجمة وطن)

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى