الأربعاء, مايو 18, 2022
الرئيسيةالهدهدأمريكا تستعد لـ 140 مليون إصابة في المتحور أوميكرون خلال شهرين

أمريكا تستعد لـ 140 مليون إصابة في المتحور أوميكرون خلال شهرين

 مع استمرار انتشار متحور أوميكرون في جميع أنحاء العالم، كشفت دراسات وأبحاث جديدة أن المتحور الجديد قد يتسبب في حدوث ملايين الإصابات الجديدة بالولايات المتحدة، لكنها أوضحت أن المصابين به أقل حاجة إلى دخول المستشفيات، كما أن الوفيات بين المصابين به أقل كذلك مقارنة بمتغير دلتا، بحسب موقع USA today.

140 مليون إصابة جديدة

وقام الباحثون في معهد القياسات الصحية والتقييم IHME في كلية الطب بجامعة واشنطن بمراجعة خصائص COVID-19 لتضمين معلومات محدثة حول متغير أوميكرون.

ووجد الباحثون أن الولايات المتحدة قد تشهد حوالي 140 مليون إصابة جديدة في الفترة من 1 يناير إلى 1 مارس 2022، وتبلغ الإصابات ذروتها في أواخر يناير عند حوالي 2.8 مليون إصابة يومية جديدة.

اقرأ أيضا: هل سيكون علاج المتحور “أوميكرون” أسوأ من المرض نفسه؟

وقال مدير معهد IHME الدكتور كريس موراي: “نتوقع ارتفاعًا هائلاً في عدد الإصابات.. وبالتالي انتشار هائل لأوميكرون”. وأضاف: “إجمالي الإصابات في الولايات المتحدة التي نتوقعها سترتفع من حوالي 40% إلى 60% خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة”.

ووجدت التحليلات أن المتغيرات السابقة تسببت في أن تكون حوالي 40% من الحالات بدون أعراض، وفي هذا الصدد قال موراي إن أكثر من 90% من المصابين بأوميكرون قد لا تظهر عليهم الأعراض أبدًا.

3 مليارات إصابة جديدة

وفيما يتعلق بالوضع خارج الولايات المتحدة، تُظهر النماذج أن العالم قد يشهد ما يقرب من 3 مليارات إصابة جديدة خلال الشهرين المقبلين، مع حدوث ذروة انتقال في منتصف يناير عند أكثر من 35 مليون حالة جديدة يوميًا.

يقول موراي إن التوقعات قد تكون متشائمة، لكن خبراء صحة آخرين يقولون إنها تقع في نطاق الاحتمال استنادًا إلى المعلومات المبكرة غير الكاملة عن أوميكرون.

ويُظهر نموذج IHME أن حالات دخول المستشفى والوفيات ستكون متشابهة. حيث وجد الباحثون أن معدل نقل المصابين بأوميكرون إلى المستشفى أقل بحوالي 90% إلى 96% من دلتا، ومعدل وفيات العدوى أقل بحوالي 97% إلى 99%.

يقول موراي: “في الماضي، كنا نظن تقريبًا أن COVID أسوأ بعشر مرات من الإنفلونزا، والآن لدينا متغير ربما يكون أقل حدة بعشر مرات على الأقل”.

وأضاف: “لذا، من المحتمل أن يكون أوميكرون أقل حدة من الإنفلونزا، ولكنه أكثر قابلية للانتقال”.

اقرأ أيضا: هل تمّ تضخيم قضيّة المتحور “أوميكرون”!؟ .. الطبيبة التي اكتشفته تجيب

وتشير دراسة نشرتها كلية إمبريال في لندن إلى أن حالات أوميكرون تقل مخاطر دخولها إلى المستشفى بنسبة تصل إلى 20% مقارنة بمتغير دلتا. لكن بعض خبراء الصحة يقولون إنه من السابق لأوانه التكهن بخطورة أوميكرون.

وقال الدكتور دانيال جريفين، رئيس قسم الأمراض المعدية في ProHealth Care: “مع أوميكرون، نشهد الكثير من الإصابات، ونشهد بالفعل دخول المستشفى، ونشهد بالفعل حالات وفاة”.

المصدرUSA today

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث