الهدهد

عمل محفوف بالمخاطر.. هل تصبح البيتكوين أقل قيمة ويخسر أصحابها كل شيء؟

قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، في تقرير ترجمته” وطن”. أن بنك إنجلترا أصدر تحذيرا مفاده إن عملة البيتكوين يمكن أن تكون عملة بلا فائدة. ويجب أن يكون المستثمرين في العملة الرقمية على استعداد لخسارة كل شيء.

قد يرتفع سعر البيتكوين إلى 560 ألف دولار watanserb.com

في الوقت الذي تقدر فيه قيمة العملة الرقمية حاليًا بـ 43100 جنيه إسترليني للقطعة الواحدة. تساءل البنك المركزي الإنجليزي عما إذا كانت هناك أي قيمة متأصلة في العملة الرقمية المشفرة.

عملة البيتكوين الرقمية

بلغ ارتفاع عملة البيتكوين أكثر من 67000 دولار (50700 جنيه إسترليني) في أوائل شهر نوفمبر. إلا أنها عرفت تراجعا في قيمتها بعد انتشار أخبار حول ظهور متحور أوميكرون الجديد.

من جهته، قال نائب محافظ بنك إنجلترا، السير جون كونليف. إنه يجب على البنك أن يكون مستعدًا للمخاطر المرتبطة بصعود عملة بيتكوين المشفرة بعد ارتفاعها السريع.

حيث قال في هذا السياق لشبكة بي بي سي: “يمكن أن يختلف سعر عملة البيتكوين إلى حد كبير. ويمكن أن ينخفض نظريًا أو عمليًا لتصبح عملة عديمة القيمة.”

نمو القيمة السوقية للأصول المشفرة

منذ أوائل عام 2020، نمت القيمة السوقية للأصول المشفرة. بما في ذلك العملات الرقمية مثل الإيثريوم وبينانس. بمقدار عشرة أضعاف لتصل إلى حوالي 2 تريليون جنيه إسترليني. أي ما يعادل حوالي واحد في المائة من الأصول المالية العالمية.

اقرأ أيضا: تعرف على أفضل العملات المشفرة لتحقيق أفضل الأرباح عام 2022

ووفقًا لصحيفة الغارديان البريطانية، حوالي 0.1 في المائة من ثروة الأسر في المملكة المتحدة متكونة من العملات المشفرة. بما يقارب 2.3 مليون شخص يمتلكون عملات مشفرة، بمتوسط مبلغ يصل إلى ​​حوالي 300 جنيه إسترليني لكل منهم.

المؤسسات البنكية تبدي مخاوفها من العملات المشفرة

حذرت يوم الاثنين لجنة السياسة المالية بالبنك، التي تأسست بعد الأزمة المالية لعام 2008 لمراقبة المخاطر. في ظل الارتفاع السريع لنمو العملات المشفرة الرقمية. يمكن أن تصبح هذه الأصول المشفرة أكثر ارتباطًا بالخدمات المالية التقليدية الأمر الذي من شأنه أن يشكل عديد المخاطر.

ومع ذلك، أضافت اللجنة أن ما تمثله العملات المشفرة من تهديد مباشر لاستقرار النظام المالي في المملكة المتحدة. يبقى تهديد محدودا.

وفي فحصه للنظام المالي للبلاد، حذر البنك المؤسسات الكبرى من ضرورة اتخاذ نهج في اعتماد الأصول المشفرة. مضيفا أنه سيولي اهتمامًا وثيقًا لمزيد من التطورات في السوق التشفيري.

أطر تنظيمية وردعية

وفي بيانه أضاف البنك “هناك حاجة إلى أطر تنظيمية وردعية على المستويين المحلي والعالمي. للتأثير على التطورات في هذه الأسواق سريعة النمو من أجل إدارة المخاطر. تشجيع الابتكار المستدام، والحفاظ على ثقة ونزاهة أوسع في النظام المالي.”

وفي هذا السياق، وفي مدونة منفصلة نُشرت يوم الثلاثاء على موقع بنك انجلترا على الإنترنت. قال أحد موظفي البنك إن عملة “بتكوين” فشلت في تلبية العديد من الميزات المطلوبة للعملة والخطر هو أن تكون متقلبة بطبيعتها.

من جهته، كتب توماس بيلشام، الذي يعمل في قسم المساهمين ووسائل الإعلام بالبنك: “إن المشكلة هي أنه، على عكس الأشكال التقليدية للمال. لا تستخدم عملة Bitcoin في تسعير أشياء أخرى غير نفسها. ”

متبعا بالقول “نظرًا لأن عملاء Bitcoin أنفسهم مغرمون بالقول “عملة بيتكوين واحدة = عملة بيتكوين واحدة.. إلا أن الكلام الفارغ لا يصنع عملة.”

21 مليون عملة معدنية

أضاف بيلشام “أن ندرة Bitcoin – التي تقتصر على 21 مليون عملة معدنية. هي من بين الأسباب الرئيسية التي تجذب المستثمرين. إلا أن الميزة المضمنة في تصميمها “قد تجعل عملة البيتكوين عديمة القيمة في النهاية”.

اقرأ أيضا: تعرف على العملات المشفرة التي يمتلكها أثرياء العالم (صور)

في الوقت الحالي، يتم تداول حوالي 19 مليون بيتكوين، مع إضافة العملات الجديدة.

قال بيلشام إنه على الرغم من أنه من غير المتوقع الوصول إلى العدد النهائي من عملات البيتكوين المتداولة حتى فبراير 2140. فإنه سيكون من الصعب بشكل متزايد الحفاظ على هذا النظام بمرور الوقت.”

 

(المصدر:  ذا صن – ترجمة وطن)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى