الأربعاء, مايو 18, 2022
الرئيسيةالهدهدبعد متحور أوميكرون .. إليك ما يجب معرفته حول السفر إلى جنوب...

بعد متحور أوميكرون .. إليك ما يجب معرفته حول السفر إلى جنوب إفريقيا

بعد اكتشاف متحور أوميكرون، فرضت الولايات المتحدة قيود سفر على ثماني دول إفريقية، في الوقت الذي يرجح فيه بعض الخبراء إنه من السابق لأوانه إلغاء الرحلات .

حسب ترجمة “وطن”عن صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أدى اكتشاف نوع جديد من فيروس كورونا في جنوب إفريقيا هذا الأسبوع إلى قيام الحكومات في جميع أنحاء العالم يوم الجمعة بفرض تضييقات على السفر. اضافة لفرض إجراءات الحجر الصحي في الوقت الذي لا يزال فيه مسؤولو الصحة يقيمون مدى خطورة التهديد الذي يمثله هذا المتحور الجديد.

ذعر في صفوف المسافرين 

في الواقع، تسبب ظهور الفيروس المتحور الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم “أوميكرون” (Omicron)، في حدوث ارتباك في صفوف بعض المسافرين – وعرقلة البعض الآخر- . في الوقت الذي تتسابق فيه البلدان لمعرفة آخر الأخبار المتعلقة بهذا الفيروس المتحور.

اعتبارًا من يوم الاثنين، ستحد الولايات المتحدة من الرحلات القادمة من جنوب إفريقيا وبوتسوانا وإسواتيني. وكذلك ليسوتو وملاوي وموزمبيق وناميبيا وزيمبابوي. إلا أن هذا الإجراء لا يشمل المواطنين الأمريكيين والمقيمين الدائمين.

وهذا ما يجب أن يعرفه المسافرون عن الوضع الحالي.

ما هي الدول التي فرضت الحظر على السفر؟

قبل وقت قصير من إعلان الولايات المتحدة فرض حظر على الرحلات القادمة من ثماني دول في جنوب إفريقيا. صوت أعضاء الاتحاد الأوروبي لأمر بحظر السفر على سبع دول من أفريقيا.

وأعلنت كندا عن فرض حظر مماثل. اعتبارًا من يوم الجمعة وذلك على الرعايا الأجانب الذين سافروا عبر سبع دول في جنوب إفريقيا خلال الـ 14 يومًا الماضية.

اقرأ ايضاً: “أوميكرون” .. كل ما تريد معرفته عن المتحور الجديد لفيروس كورونا

وسبق لبريطانيا وفرنسا وإسرائيل واليابان أن دعت إلى فرض قيود أو حجر صحي بعد إعلان مسؤولي الصحة في جنوب إفريقيا يوم الخميس عن رصد حالات في مقاطعة غوتنغ – الواقعة جنوب أفريقيا – قد تكون على صلة بهذا المتحور.

ومن جهتها، أدانت جمعية خدمات السياحة في جنوب إفريقيا تصرف المملكة المتحدة الرامي لحظر المسافرين مؤقتًا من منطقتها. واصفة هذه الخطوة بأنها “قرار متسرع”. مضيفة بأن ذلك يشكل عقابا لجنوب إفريقيا التي قامت باكتشاف هذا المتحور الجديد.

ما يوصي به خبراء الرحلات

اعتبارًا من مساء الجمعة، وحسب مراكز السيطرة على الأمراض كانت توصيات السفر لجنوب إفريقيا في” المستوى 1″، أي أن خطر الاصابة في البلاد منخفض.

وقد تم تطعيم حوالي 24 في المائة من السكان في جنوب إفريقيا بشكل كامل. كما يتعين على المسافرين الذين يسافرون إلى البلاد الاستظهار باختبار سلبي تم إجراؤه في غضون 72 ساعة من المغادرة.

ومن جهته، قال روبرت ميرلين، مستشار السفر في شركة SmartFlyer، يوم الجمعة إنه يجدر على المسافرين الذين حجزوا تذاكر سفر إلى إفريقيا التريث في انتظار المزيد من المعلومات قبل إجراء أي تغييرات.

ويوصي ميرلين بأن يكون لدى المسافرين خطة بديلة متمثلة بتجميع الرحلات كاستراتيجية محتملة. مؤكدا إنه يجب على المسافرين متابعة الأخبار عن كثب للحصول على أحدث المعلومات حول متغير omicron والقيود المترتبة عن ذلك – ولا ينطبق ذلك على القارة الأفريقية فحسب. ولكن يمتد نحو أجزاء من العالم مثل أوروبا التي تعاني من طفرات فيروسات التاجية.

قائلا ميرلين في هذا السياق: “إنه وضع غير مستقر للغاية”. متابعا “وإذا كنت على استعداد للسفر. فأنت تحتاج فقط إلى التحلي بالمرونة . وفهم أن الأشياء يمكن أن تتغير.”

ما يقوله خبراء الصحة

في بيان لها أصدرته يوم الجمعة، وصفت منظمة الصحة العالمية متحور أوميكرون بأنه “مثير للقلق”. وهو تصنيف مخصص لأربعة أنواع أخرى فقط.

كما طالبت من الناس باتباع تدابير الصحة العامة التي أثبتت جدواها، مثل التطعيم، وارتداء قناع، والحفاظ على نظافة اليدين الجيدة، والتباعد الاجتماعي، وتجنب الازدحام.

حظر السفر قد لا يكون هو الحل

ومن جهته، قال كريس بيرير، عالم الأوبئة في كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة، لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية إنه لا يخطط لإلغاء رحلته إلى جنوب إفريقيا. حيث يعمل أستاذًا فخريًا في جامعة كيب تاون الواقعة في جنوب إفريقيا. وتغيير رأيه يعتمد على ما تأتي به الأبحاث الجديدة حول هذا المتحور الجديد.

سيكون أحد المعايير الواضحة إذا وجد العلماء أن المتحور الجديد لديه القدرة على التهرب المناعي. بما يعني أن لقاحاتنا الحالية ليست فعالة تمامًا ضده.

ويقول بايرر إنه وضع صعب تواجهه البلدان في الوقت الحالي. لكنه أشار إلى أن حظر السفر قد لا يكون هو الحل قائلا في هذا الأطار: “محاولاتنا، على سبيل المثال، مع دلتا لمحاولة استخدام قيود السفر لم تنجح. وذلك يظهر أنه كان فيروس شديد العدوى وانتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم.”

رصد حالات للمتحور الجديد في هذه الدول

تم رصد حالات المتحور الجديد في بوتسوانا وبلجيكا وهونغ كونغ وإسرائيل، بالإضافة إلى جنوب إفريقيا.

وفي نفس الإطار، حذر بايرر من أن الرحلات الأساسية إلى الخارج يجب أن تقتصر فقط على أولئك الذين تم تطعيمهم وتعزيزهم بشكل كامل.

كما يجب على أي شخص يعيش مع أطفال غير محصنين أو معرض لخطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد أن يكون أكثر حذراً بشأن السفر الدولي.

ويتوقع جوناثان بكتاري وهو خبير في الأمراض الرئوية والرعاية الحرجة والرئيس التنفيذي لشركة e7 Health، أن شركات الأدوية ستحتاج إلى إنشاء لقاح محدث لحماية أفضل من هذا الفيروس المتحور. مشبهاً ذلك بكيفية تعديل لقاح الإنفلونزا كل عام.

حتى ذلك الحين، كما يقول بكتاري، ربما يكون المسافرون أفضل حالًا إذا ما تم تطعيمهم وتعزيزهم بشكل كامل. مضيفا أنه: “سيكون لدينا المزيد من هذه المتغيرات من الفيروس التاجي مستقبلاََ. ”

(المصدر: واشنطن بوست – ترجمة وتحرير وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث