نائب كويتي بعد تصريح وزير الدفاع عن العضلات: المسؤولون لا يرضون لبناتهم المبيت بوحدات الجيش

1

هاجم محمد هايف النائب السابق بمجلس الأمة الكويتي، قرار وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي والذي يسمح للمرأة بالدخول إلى عناصر الجيش الكويتي، معتبرا أن الزج بالمرأة في الجيش هو تغريب للمجتمع الكويتي، حسب وصفه.

وزير الدفاع الكويتي: نحتاج للعقل أكثر من العضلات

وقال وزير الدفاع الشيخ حمد جابر في تصريحات له أمس، إنه ماضٍ قدماً في تنفيذ القرار، مشدداً على أنه أولى الناس بالحرص على المرأة الكويتية. وحفظ وصون كرامتها، موضحاً أن «المرأة الكويتية المشهود لها بالكفاءة والتميز والقدرة على العمل في مختلف المجالات هي موجودة أصلاً في هذه القطاعات كمدنية.

وتابع موضحا في تصريحاته لصحيفة “الراي”:”وكل ما هنالك أن أوضاعهن سيتم ترتيبها بما يحفظ حقوقهن وتلقيهن البدلات العادلة والمستحقة. بالنظر إلى طبيعة عملهن، سواء الموجودات في المستشفى العسكري والقطاع الطبي أو في الورش الفنية ضمن الخدمات المساندة.”

كما أشار وزير الدفاع الكويتي إلى «وجود 466 امرأة عاملة حالياً في الجيش، وما يجري هو تحويلهن من مدنيات إلى عسكريات». مؤكداً أن الدستور لا يميّز بين المرأة والرجل، وأن خدمة الكويت واجب على المرأة والرجل. ومشدداً على أن «انخراط المرأة الكويتية في شرف الخدمة العسكرية هو اللبنة الأولى للاستفادة من خبرات أخت الرجال في القوات المسلحة في تحديث الجيش الكويتي».

وتعليقاً على بعض الانتقادات، قال الوزير: «سيعلم المنتقدون للقرار بالتجربة العملية أن كل مخاوفهم لا مكان لها وسوف تتبدد». مشدداً على أنه «لا يمكن أن نقبل للمرأة الكويتية ما يمتهن كرامتها أو يعرضها لما لا يجب أن تتعرض له، ونحن أولى الناس بالحرص عليها والحرص على ارتقائها وتقلدها مختلف المناصب والمواقع في مختلف المجالات».

وشدد وزير الدفاع في تصريح خلال زيارته لهيئة الإدارة والقوة البشرية على «أننا نحتاج اليوم إلى العقول أكثر من احتياجنا إلى العضلات». مؤكداً أن «الحاجة إلى أخوات الرجال في الصفوف الخلفية والاختصاصات المساندة وليس في الألوية المقاتلة».

محمد هايف: المسؤولون لا يرضون بمبيت بناتهم في معسكرات الجيش

من جانبه رأى النائب السابق محمد هايف، أن «الزج بالمرأة في الجيش تغريب للمجتمع الكويتي».

وقال في كلمة له من ديوانيه في العارضية، إنه يحمل أعضاء مجلس الأمة السكوت عن هذا العبث نحو تغريب المجتمع الكويتي، مشددا على خطورة الأمر.

وشدد هايف على أن المسؤولين لا يرضون بمبيت بناتهم في معسكرات الجيش.

واستشهد النائب الكويتي السابق بما قاله له نائب بمجلس الأمة:”أحد النواب الليبراليين قال لي لو دخلت ابنتي الجيش لحششت ساقها.”

وتابع:”المجلس السابق أقر التحاق أبناء العسكريين البدون  بالجيش تركناهم وطلعنا بموضوع دخول الحريم.”

لأول مرة في تاريخ الكويت سيسمح للنساء بدخول الجيش

ولأول مرة في تاريخ الكويت سيسمح للنساء بالدخول والتعيين في الجيش الكويتي، بعدما كان هذا الأمر من المحظورات قديما.

وفي هذا السياق نقلت صحيفة “القبس” أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ “حمد جابر العلي” بصدد إصدار هذا القرار في وقت قريب.

وأضافت أن “القرار المرتقب يستهدف السماح للمرأة الكويتية بالالتحاق بشرف الخدمة العسكرية بجانب إخوانها الرجال من حماة الوطن والدفاع. عن ترابه كضباط وضباط صف.”

السماح للنساء بدخول الجيش الكويتي

وسيكون ذلك من خلال عملهن في قطاعات الخدمات المساندة بوزارة الدفاع، كالخدمات الطبية وغيرها من الإدارات والأقسام في تلك القطاعات.

هذا وأشارت المصادر إلى أن “الهدف من العملية الاستفادة من الطاقات والإمكانات النسائية في خدمة الجيش الكويتي”.

وشددت المصادر، على أن “الدفعة الأولى المنتظر قبولها تتراوح ما بين 100 إلى 150 مواطنة، سيتم ترشيحهن لدورة ضباط وضباط صف”.

ويشار إلى أنه أواخر سبتمبر الماضي استعرض مجلس الدفاع العسكري الكويتي، الخطط والاستراتيجيات المستقبلية للجيش الكويتي. خلال الاجتماع الذي انعقد بحضور رئيس الأركان العامة ونائبه وكبار قادة الجيش.

وقالت رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي، إن وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي بحث مع أعضاء مجلس الدفاع العسكري. آخر التطورات والمستجدات في جميع وحدات الجيش الكويتي.

وذكرت أنه تم  “استعرض الخطط والاستراتيجيات المستقبلية، ووجهات النظر حول عديد من القضايا والموضوعات ذات العلاقة بالقوات المسلحة”.

ووفقاً للبيان أعرب الوزير الكويتي عن “تقديره واعتزازه بالجهود التي يبذلها رئيس الأركان ونائبه لتذليل جميع العقبات التي تعترض تنفيذ. الخطط الاستراتيجية”.

اقرأ أيضاً: (شاهد) ما فعلته وزارة التربية الكويتية بينما الإمارات عدلت المناهج وجعلت إسرائيل دولة مُعترف بها

ودعا العلي قيادات جيش الكويت إلى “اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بتنفيذ وحدات الجيش مهامها وواجباتها على أكمل وجه وتوفير احتياجاته كافة”.

كما دعاهم إلى “بذل مزيد من الجهود، وتعزيز التعاون بين مختلف قطاعات الجيش لخدمة الوطن وحمايته والذود عنه”.

وتحتل الكويت المرتبة الـ85 عالمياً في قوة الجيوش، وتؤكد قيادة الكويت أهمية تعزيز كفاءة وقدرات القوات المسلحة الكويتية، وتسليحها. وفق أحدث الأسلحة والمعدات.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. abu el abed يقول

    اللهم استر على بنات المسلمين و أرهم الحق حقا و ارزقهن اتباعه و أرهن الباطل باطلا و أرزقهن اجتنابه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More