لماذا ينصح الأطباء بعدم تناول لحم الأضحية مباشرة بعد الذبح والانتظار 6 ساعات على الأقل؟

0

تزامنا مع حلول عيد الأضحى المبارك، ينصح الأطباء بعدم تناول اللحم من الأضحية مباشرة بعد الذبح، والانتظار من 6 إلى 12 ساعة.

وأرجع الأطباء ذلك حتى يمر اللحم بما يسمى مرحلة “التصلب الرمي” وفيه يحدث تصلب العضلات وتقلصها، خلال عدة ساعات بعد الذبح.

وفي هذا السياق يقول الدكتور محمود عبد الجليل روزن، من جامعة دمنهور المصرية، إن ذلك يعمل على تنشيط بعض الإنزيمات المطرية للحوم، والتي تنشط في الوسط الحامضي الناتج عن انخفاض “بي إتش” (PH).

وتلعب دورا مهما في تحديد جودة اللحوم وإطالة فترة تخزينها، لأن انخفاض رقم “بي إتش” يلعب دورا في إعاقة نمو كثير من الميكروبات المسببة للفساد.

وسبق أن قال عيسى طاهتا رئيس مجلس إدارة غرفة المهندسين الغذائيين الأتراك، فرع إسطنبول، في تصريحات له إنه يوصى بـ “عدم تناول لحم الأضحية مباشرة، بعد الذبح بل تركه من 20 إلى 24 ساعة”.

كما ذكر البروفيسور محمد الفايد خبير التغذية في المعهد الوطني للزراعة والبيطرة بالرباط، فإنه يوصى بعدم تناول لحوم أضاحي العيد قبل مرور 6 ساعات -على الأقل- على ذبحها، تجنبا لأنزيمات في تلك اللحوم قد تضر الإنسان.

اقرأ أيضاً: تناول لحم الضأن في عيد الأضحى يضمن لك عناصر غذائية وفوائد كبيرة

ويعزو الفايد ذلك إلى أن اللحم بعد الذبح يتخلص من إنزيمات تحتوي عليها العضلات، ويتصلب وتنخفض فيه نسبة الجراثيم بمرور الوقت.

ومن هذه النصائح “عدم تناول بعض أعضاء الأضحية الداخلية كالكبد والقلب وغيرهما، قبل مرور نصف ساعة على استخراجها من جسم الأضحية.”

بالإضافة إلى تناول لحم رأس الأضحية مباشرة اليوم الثاني للعيد لأنه سريع التحلل.

الكمية المسموح بتناولها من لحم الأضحية

وفي سياق آخر ووفقا لخدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة فإنه ينصح بتخفيض تناول اللحوم إلى 70 غراما.

وتضيف خدمة الصحة الوطنية أنه يمكن أن يساعدك اتخاذ خيارات صحية على تناول اللحوم كجزء من نظام غذائي صحي ومتوازن. لكن بعض اللحوم تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، والتي يمكن أن ترفع مستويات الكوليسترول بالدم.

وتقول أيضا إن اللحوم الحمراء غنية بالبروتين، وأيضا تمدنا اللحوم الحمراء بالحديد، وفيتامين “بي 12” ( 12B). وتحتوي بعض اللحوم على نسبة عالية من الدهون، وخاصة الدهون المشبعة.

ويمكن أن يؤدي تناول الكثير منها لرفع مستويات الكوليسترول بالدم الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

لحم الجمل هو الأقل في الدهون

ولحم الجمل هو الأقل من حيث نسبة الدهون، ثم يليه العجل. أما الخروف فيحتوي على أكبر كمية من الدهون. وعند تناول لحم الأضحية اختر القطع الأقل شحوما.

عند طهو اللحم قلل من إضافة الزيوت لها. أزل أي قطع دهون مرئية قبل الطهي.

وهناك عدة أنواع مختلفة من لحوم الأعضاء، تشمل الكبد والقلب والكلى والمخ واللسان والأمعاء.

وتحتوي لحوم الأعضاء على كميات كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية، مثل فيتامين “بي” (والحديد والفوسفور والنحاس والمغنيسيوم وفيتامين “إيه” (A) و”دي” (D) و”إي” (E) و”كي” (K).

فوائد كبد الأضحية ومخها

ويحتوي كبد الأضحية على نسبة عالية من فيتامين “إيه” وحمض الفوليك والحديد والزنك، وهو أكثر لحوم الأعضاء كثافة بالمغذيات.

أما الكلى فتحتوي على البروتينات وأحماض أوميغا 3 الدهنية. بينما يحتوي المخ على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وأيضا مضادات الأكسدة.

والقلب غني بالفولات والحديد والزنك والسيلينيوم. كما أنه مصدر لفيتامينات “بي”.

وبالنسبة للسان الأضحية فإنه غني بالسعرات الحرارية والأحماض الدهنية وكذلك الزنك والحديد والكولين وفيتامين “بي 12”.

تناول لحم الضأن في عيد الأضحى

ويحتفل المسلمون حول العالم الثلاثاء بعيد الأضحى، والذي لا يكاد يخلى منزل من اللحوم في هذا اليوم، وتكون أكثرها من الضأن سواء الخراف أو الماعز.

عناصر غذائية عديدة

وعلى الرغم من أن الحديث في هذه الآونة يكثر حول طرق الطهي الصحيحة للحوم، والمشكلات الصحية التي قد يتسبب بها تناول كميات كبيرة، إلا أن لحوم الضأن لها فوائد عديدة.

ويمكن أن تكون لحوم الضأن مكوناً ممتازا لنظام غذائي صحي، فهي غنية بالبروتين عالي الجودة والعديد من الفيتامينات والمعادن.

وبحسب ما أورد موقع (هيلث لاين)، فإن لحم الضأن يتكون من البروتين بشكل أساسي، ويحتوي أيضا على كميات متفاوتة من الدهون.

وتحتوي قطعة بوزن (100 غرام) من لحم الضأن المشوي على 258 سعرة حرارية، وعناصر غذائية أخرى كالتالي:

57% من الماء

25.6 غرام من البروتين

16.5 غرام من الدهون

0 غرام من الكربوهيدرات

0 غرام من السكر

0 غرام من الألياف

البروتين في لحم الضأن

ويتكون لحم الضأن بشكل أساسي من البروتين مثله مثل أنواع اللحوم الأخرى، ويكون محتوى البروتين في لحم الضأن المطبوخ قليل الدهن، وعادة ما يكون 25-26%.

وبالتالي يعتبر لحم الضأن مصدراً للبروتين عالي الجودة، حيث يوفر جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة التي يحتاجها الجسم للتجدد والنمو.

لذلك، يعد تناول لحم الضأن وأنواع اللحوم الأخرى، مفيد جداً بشكل خاص للاعبي كمال الأجسام الرياضيين والأشخاص بعد الجراحة للتعافي.

ويشكل تناول اللحوم، تغذية مثالية كلما احتاجت الأنسجة العضلية للإصلاح والبناء من جديد.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More