مفاجأة في قضية قتل عامل التوصيل الهندي (جوسي باشا) في الكويت

0

عادت قضية المقيم الهندي في الكويت (جوسي باشا) إلى الواجهة من جديد، بعدما كشفت الأدلة الجنائية مفاجأة في وفاته.

وفاة طبيعية بسبب تضخم عضلة القلب!

وقال مصدر أمني إن تقرير الأدلة الجنائية لعامل التوصيل الهندي (الديليفري) بين أن وفاته طبيعية وليست قتلا.

وأثبت التقرير بحسب ما نقلت صحيفة (الراي) الكويتية عن المصدر الأمني، أن سبب الوفاة توقف وتضخم بالقلب وأن الإصابه بالرأس والجنب يعتقد أنها من أثر سقوطه على الأرض.

اقرأ أيضاً: مقتل عامل توصيل طلبات داخل منزل مواطن يفجر غضب الكويتيين!

وشرح المصدر سبب السحقات في صدر (جوسي باشا)، وقال إنها حدثت بسبب سحب المواطن المتهم بقتله له إلى داخل حوش منزلهم محاولا إفاقته وعندما شعر أنه قد فارق الحياة هرب إلى ان تم ضبطه من قبل المباحث.

المتهم بقتل جوسي باشا شيخ حر!

واستندت النيابة إلى تقرير الأدلة الجنائية وأقوال المواطن المتهم، وكذلك تم تفريغ إحدى الكاميرات القريبة وتماشت مع أقواله، وبناء على ذلك فأخلت سبيله، وتحولت القضية من قتل الى وفاة طبيعية.

وأصدر المصدر الأمني أن المواطن مطلوب على قضايا أخرى وتم حجزه بموجبها في المخفر.

ناشطون غاضبون

لكن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لم يصدقوا رواية السلطات الأمنية، وتساءلوا ماهي واسطته حتى يتم تبرئته وادعاء أن الوفاة طبيعية بحسب تعبيرهم.

فكتب مغرد: (عشان هندي مسكين مغترب عن أهله كليتوا حقه و قلتوا وفاة طبيعية! شنو واسطته هذا؟ حسبي الله عليكم!).

وعلق الناشط مشعل الروقي مستنكراً: (مفاجأه تقرير الطب الشرعي النهائي في وفاة عامل التوصيل، جوسي باشا شيخ رحمه الله هو وفاة طبيعيه نتيجة تضخم عضلة القلب!).

وكتبت آمنة بهبهاني: (طلعت وفاته طبيعية أجل ها؟ يغمى عليه اثار طق وآثار سحب وكله طبيعي؟جوسي باشا شيخ، حقك راح تاخذه عند رب العالمين).

وكتب الناشط والإعلامي الكويتي عبدالعزيز اليحيى: (وفاة المغدور جوسي باشا شيخ طبيعية! الكفيل بعيونه شاف خلف اذنه ضربه والصدر غزه واللقاء موجود المتهم اذا مو مسوي شي يتصل على الإسعاف والشرطة وينتظر ليش يروح الأندلس وينخش في بيت اقربائه؟!في مثل يقول لا تبوق لا تخاف، اللي مو مسوي شي ما يخاف! “واو” ننتظر عدالة قضائنا النزيه).

وطالبت أروى المطيري بالكشف عن تسجيلات كاميرات المراقبة للجميع، وكتبت: (ورونا تصوير الكاميرات عشان نصدقكم).

عامل توصيل طلبات هندي

وسبق أن نشرت وسائل إعلام كويتية تفاصيل فيما كان لا يزال يعتبر جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها مقيم هندي، وقالت حينها إن الأجهزة الأمنية اكتشفت مقتل عامل توصيل طلبات يدعى جوسي باشا شيخ (41 عاماً) داخل بيت أحد المواطنين في منطقة أبو فطيرة جنوب البلاد.

وحسب تلك الوسائل، فإنه تبين أن ابن صاحب المنزل متورط بهذه الجريمة.

وقال مصدر أمني، لصحيفة (القبس) إن المجني عليه يعمل في إحدى شركات الهواتف النقالة، وأنه ذهب لمسكن الجاني لتوصيل جهاز سكوتر كهربائي قيمته 150 ديناراً.

وأضاف المصدر: (رفض الجاني دفع قيمة الجهاز وطلب منه الانصراف، وبعد مشادة كلامية نشبت بينهما رفض العامل الانصراف قبل الحصول على قيمة الجهاز، فباغته المتهم بضربه على رأسه بواسطة أداة حديدية أسقطته على الأرض مغشياً عليه وسط بركة من الدماء).

قتل بسبب 150 دينار

وأشار المصدر الأمني إلى أن عامل التوصيل جوسي باشا لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور متأثراً بالإصابة البليغة التي لحقت به.

هذا وتصدر حينها وسم بعنوان (#مقتل_عامل_توصيل_طلبات) قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر الكويت، مطالبين الجهات المعنية بالقصاص من الجاني لمواجهة جرائم القتل المنتشرة في البلاد.

و تمكن رجال المباحث الجنائية من ضبط المتهم حيث أبدى المتهم مقاومة شديدة محاولاً الهروب من رجال المباحث إلا أنه تم السيطرة عليه، وتحويله الى مكتب التحقيق لكشف أسباب وملابسات القضية.

وبحسب المصدر تبين أن الجاني من أرباب السوابق في قضايا المخدرات والاعتداء بالضرب على عمال توصيل الطلبات.

واعترف خلال التحقيق معه بأنه حاول خداع المجني عليه والاستيلاء على السكوتر الكهربائي بلا مقابل.

وزعم المتهم أن إصرار المجني عليه على أخذ قيمة السكوتر كاملة، جعلته يعتدي عليه بالضرب المبرح لإجباره على الرحيل، وأن عامل التوصيل توفي متأثراً بضربة على رأسه، فتركه داخل المنزل وهرب.

وأضاف المصدر إن المتهم خرج من السجن قبل نحو شهر، ومسجل بحقة 3 قضايا متنوعة، واعتاد على تنفيذ طريقة أخذ السلع عنوة، مع أكثر من مندوب وأكثر من شركة، مضيفة أنه سيجري إحالة المتهم إلى النيابة العامة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More