محامي الأمير حمزة بن الحسين يكشف عن نجاح وساطة الأسرة الهاشمية لحل الأزمة الراهنة

0

أكد محامي الأمير الأردني حمزة بن الحسين، نجاح الوساطة بين الأمير والديوان الملكي الهاشمي، قائلاً: “الوساطة ناجحة”.

حل النزاع في العائلة المالكة

وأوضح محامي الأمير، وفق وكالة “أسوشيتد برس”، أن هناك توقعات بحل للنزاع العلني في العائلة المالكة.

ويأتي تصريح محامي الأمير بعد أن أفاد الديوان الملكي الهاشمي في الأردن، الليلة الماضية، بأن الملك عبد الله الثاني. كلف عمه الحسن بن طلال بمهمة الوساطة مع الأمير حمزة بن الحسين.

ووفقا للديوان الهاشمي الأردني، فإن الأمير حمزة بن الحسين وقع رسالة قال فيها: “إنني أضع نفسي بين يدي جلالة الملك.

وأضاف: “سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك”.

دستور المملكة

وأكد التزامه بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسنداَ.

وقبل توقيعه الرسالة، قال الأمير حمزة في تسجيل صوتي نشر اليوم الاثنين إنه لن يلتزم بأوامر الجيش له بعدم إجراء اتصالات مع العالم الخارجي.

وكان الجيش الأردني حذر الأمير يوم السبت من تصرفات قال إنها تمس “الأمن والاستقرار” في المملكة، وفي وقت لاحق، قال الأمير حمزة إنه قيد الإقامة الجبرية في المنزل.

تسجيل صوتي مسرب

وفي وقت سابق، نشرت وسائل إعلام أردنية تسجيل صوتي مسرب قالوا إنه لمحادثة بين الأمير حمزة بن الحسين وقائد الجيش الأردني يوسف الحنيطي.

ويكشف التسجيل، الذي رصدته “وطن”، كيف أن الحنيطي حذر الأمير حمزة من التحدث إلى زعماء العشائر وغيرهم من الساخطين في المملكة.

غير أنه خاطب ولي العهد السابق باحترام متوجها إليه بـ”سيدي” في مرات عديدة.

كما أبلغ الحنيطي الأمير حمزة بأنه ينقل هذه التحذيرات باسم الجيش والأمن والاستخبارات. موضحاً أنه لا يتحدث نيابة عن الملك عبد الله الثاني.

ولفت الحنيطي إلى أن قوات الأمن أرادت منع الأمير من إجراء اتصالات بأفراد من القبائل ينتقدون بشدة العائلة المالكة، بحجة أنها تسبب اضطرابات في المملكة.

لحظات من التوتر

وتخللت المحادثة بين الطرفين لحظات من التوتر، حيث يمكن سماع الأمير حمزة وهو يصرخ قائلا: “كيف تجرؤ على التحدث معي؟ من أنت لتمرر هذه الرسالة لي؟ ألا تعرف لمن تتحدث؟ أنا ابن حسين”.

وأضاف الأمير حمزة: “لا أحد يستطيع أن يمنعني من التحدث إلى شعبي”.

وحسب الفيديو، قال الحنيطي للأمير: “سموك رحت بمناسبات كثيرة وكان يصير حكي على السوشيال ميديا وانتقادات للحكومة”.

وأضاف: “هذا الحكي انا واياك عارفين إنه الناس بدت تحكي أكثر من اللازم، لذا نرجوا منك سمو الأمير عدم الذهاب لهذه المناسبات. وعدم الاختلاط والالتزام بالعائلة الهاشمية وما يصير تغريدات مثيرة”.

الأمير حمزة غاضب جداً

أما الأمير فرد قائلاً: “شباب جيبوا سيارة الباشا أنت جاي تهددني تقلي ما أطلع أشوف الناس تقلي ما أخطلت”.

وأضاف: “يعني انتو جايين تهددوني سوء إدارة الدولة بسببي أنا الفشل للي بصير بسببي أنا التخبيص اللي بصير بسببي أنا”.

كما تابع: “أنت جاي على بيتي تقلي أنت ومدراء الأجهزة تهددوني ما أطلع من بيتي وما أغرد أركب سيارتك وتطلع من البيت. ما تيجي تهددني ببيت الحسين. انت بتعرف الكلام للي بتحكيلي إياه”.

أما المسؤول الأردني فقد أكد له أن هذه الرسالة ليست من الملك عبد الله الثاني؛ وإنما منه ومن مدير المخابرات العامة. ومدير الأمن العام.

بيان الديوان الملكي

والليلة الماضية، أصدر الديوان الملكي الأردني في تعليق رسمي من الأسرة الحاكمة على ما يحدث بالبلاد، بيانا بشأن الأمير حمزة بن الحسين. المتهم بقيادة محاولة انقلابية ضد الملك عبدالله الثاني، تم إحباطها.

وأورد الديوان الملكي الأردني بيان بخصوص هذا الأمر عبر صفحته الرسمية بتويتر ورصدته (وطن).

كما جاء في البيان أنه “في ضوء قرار جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية. أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن.”

وتواصل الأمير الحسن بدوره مع الأمير حمزة ـ وفق بيان الديوان الملكي الأردني ـ.

وتابع البيان: “وأكد الأمير حمزة بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More