خطر كبير بالقرب من الكويت والإمارات.. هذا ما كشفته الأقمار الصناعية عن مواقع صواريخ باليستية إيرانية

0

كشفت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية، أن موقع “خورغو” للصواريخ الباليستية في إيران صار جاهزاً للعمل، بعد الانتهاء من إنشاء مواقع إطلاق جديدة فيه، بحسب ما أظهرت صور الأقمار الصناعية.

صواريخ ايرانية

كما يقع موقع “خورغو” الإيراني على بعد حوالي 800 كيلو متراً من سواحل الكويت، وأقل من 300 كيلو متراً من السواحل الإماراتية. وفق ما قالت الشبكة الأمريكية.

وبحسب الصور التي التقطتها شركة “Maxar Technologies”، حول عمل الإيرانيين على إنشاء أربع حفر في جانب جبل جنوب غرب البلاد.

وبحسب تحليل قامت به مجموعة “Intel Lab”، فإن ثلاثة من تلك الحفر التي تحتوي على دعامات لمواقع إطلاق صواريخ وصلت لمرحلة البناء النهائية.

الموقع الجغرافي والتضاريس

كما قالت الشبكة نقلاً عن رئيس محللي مجموعة”Intel Lab” إيتاي بار ليف، قوله: “بالنظر إلى الموقع الجغرافي والتضاريس الحالية. بمجرد أن يصل هذا المجمع إلى القدرة التشغيلية الكاملة، فلن يكون من السهل تحييده بالوسائل التقليدية”.

كما جاءت هذه المعلومات حول الموقع الإيراني بتزامن مع إعلان الحرس الثوري الإيراني الاثنين الماضي، افتتاح منشأة صواريخ تحت الأرض. لم يتم الكشف عن موقعها.

وقام قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، بافتتاح القاعدة، والذي قال بأنها  مجرد “”جزء صغير من القدرة الصاروخية. الكبيرة والشاملة” التي تمتلكها طهران، وفق تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووثقت لقطات قام ببثها التلفزيون الحكومي الإيراني، صفوف صواريخ مخبأة في مستودع تحت الأرض.

الموقع مجهز من أجل رصد إشارات العدو

وعلق قائد الوحدة الجوية بالحرس الثوري الإيراني قائلاً أن موقع الموقع مجهز من أجل رصد إشارات العدو.

وتقول إيران بأنها تمتلك صواريخ لديها القدرة على الوصول لمسافة أكثر من 1200 ميل، وهي بذلك يصل مداها. لجزء كبير من الشرق الأوسط. بما في ذلك إسرائيل”.

كما تعتبر إسرائيل والولايات المتحدة، أكثر الأطراف التي تبدي انزعاجها من برنامج إيران الصاروخي، وتنظر له على. أنه تهديد خطير لها.

ومنذ عام 2011، زعمت طهران أن لديها منشآت تحت الأرض في جميع أنحاء البلاد وكذلك على طول الساحل الجنوبي. بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More