“ماذا يحدث في الأردن؟”.. الملكة نور الحسين تثير ضجة في تغريدة على تويتر

0

عبرت الملكة نور الحسين، عن صدمتها من الارتفاع المتزايد لإصابات فيروس كورونا في المملكة الأردنية الهاشمية. وتسجيل الأردن أرقاماً غير مسبوقة.

ماذا يحدث في الأردن؟!

وقالت الملكة نور الحسين، في تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “وطن”: “ماذا يحدث في الاردن !؟”.

وأشارت إلى الإصابات المتزايدة بفيروس كورونا وأنه حان الوقت لكي يتصرف الجميع بمسؤولية.

وأضافت عدد كبير جدًا من الأصدقاء والزملاء الأعزاء يموت أحباؤهم والمواطنون الآخرون.

الإحصائية الأخيرة

وحسب الإحصائية الأخيرة، فقد تجاوز الأردن، أمس الثلاثاء، حاجز الـ 400 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب الموجز الإعلامي حول فيروس كورونا في الأردن، فقد سُجل 5124 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ. خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى (402,282) اصابة.

يذكر أن الاردن في المرتبة الثالثة عربياً من حيث الاصابات بفيروس كورونا بعد العراق والمغرب.

لقاح كورونا

وفي السياق، قال نائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، العميد الركن مازن الفراية، ‏إنه لم تحدث أيّ حالة وفاة في المملكة بسبب تلقي مطعوم كورونا.

وأوضح الفراية، أن عدد المسجلين بالمنصة المخصصة لتلقي اللقاح بلغ 419 ألفا و 405 أشخاص، منهم 107 آلاف. مواطن تتجاوز أعمارهم 60 عاما وبنسبة 22 بالمئة. وهم الفئة المستهدفة حاليا. حيث تشير الإحصائيات إلى أن 85 بالمئة من وفيات كورونا تتجاوز أعمارهم 55 عاما.

وبين أن عدد من حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح بلغ 107 آلاف و 615 شخصا، منهم أكثر من 59 ألفا فوق سن الستين، مؤكدا القدرة على إعطاء المطعوم لعشرين ألف شخص يوميا حالياً.

وأضاف أن عدد سكان الأردن يبلغ 10.8 مليون نسمة، 5.6 مليون شخص منهم لن يحصلوا على اللقاح خلال الأيام المقبلة لعدم تجاوزهم 18 سنة أو لإصابتهم.

وأكد أن الفئة المستهدفة بالمطعوم حاليا تبلغ نحو 4 ملايين و 801 ألف شخص مستهدف للحصول على المطعوم من خلال 80 مركزا للتطعيم.

وحذر العميد الفراية من تداول اشاعات تتحدث عن سلبية اللقاحات، معتبرا أن هذه الإشاعات بمثابة القتل الخطأ، والمتضرر هو المتوفى وذويه، أما مصدر الاشاعة فيكتفي بالقول “الله يرحمه”.

وبين أنه سيتم إرسال رسائل لكافة المتخلفين عن مواعيدهم لتلقي لقاح كورونا الأسبوع المقبل، مؤكدا أنها الفرصة الأخيرة لمن تخلفوا عن مواعيد أخذ اللقاح. وبعدها سيتم الطلب منهم إعادة التسجيل وانتظار دورهم من جديد.

استقالة وزيرين بسبب كورونا

وفي وقت سابق، قالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن الملك عبد الله الثاني، وافق على استقالة وزيري الداخلية. والعدل سمير المبيضين وبسام التلهوني. وذلك على إثر مخالفتهما للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وكلف الملك، توفيق محمود كريشان، نائب رئيس الوزراء بإدارة وزارة الداخلية، وأحمد نوري محمد الزيادات. وزير الدولة للشؤون القانونية، بإدارة وزارة العدل.

وكان رئيس الوزراء بشر الخصاونة طلب من الوزيرين الاستقالة لمخالفتها أوامر الدفاع الخاصة بمكافحة كورونا. وحضورهما مأدبة طعام في مطعم، متجاوزين العدد المسموح به على الطاولة، وفق ما أفادت تقارير محلية.

ونقلت قناة المملكة الرسمية على موقعها عن مصدر حكومي قوله إن الخصاونة طلب استقالة المبيضين والتلهوني، دون تفاصيل.

لكن مواقع إخبارية محلية، بينها عمون و”خبرني”، أرجعت الخطوة إلى مخالفة الوزيرين “أوامر الدفاع” وحضورهما مناسبة تجاوز فيها العدد المسموح به.

وأوامر الدفاع تصدر بموجب قانون خاص منصوص عليه في الدستور الأردني، يسمى قانون الدفاع، وجرى إقرار العمل. به بموجب مرسوم ملكي في 18 مارس/آذار 2020.‎

وأصدر بموجبه رئيس الوزراء، قرارات لمواجهة كورونا، بينها منع التجمعات لأكثر من 20 شخصا، وحظر تجول جزئي. وغيرهما، وهي مستمرة منذ عدة أشهر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More