شاهد رقص عبدالفتاح مورو مع الراقصة التونسية مريم بن مولاهم قلب تونس رأسا على عقب!

خلال حفل خطوبتها

1

تسبب ظهور للشيخ عبد الفتاح مورو، النائب السابق لرئيس حركة النهضة بتونس ونائب رئيس البرلمان الأسبق، برفقة الراقصة بموجة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الشيخ مورو وهو يرقص مع الراقصة التونسية مريم بن مولاهم، وذلك خلال حفل خطوبتها الذي شاركها فيه مورو.

مريم بن مولاهم تنشر الصورة

واحتفت الفنانة مريم بن مولاهم بهذه الصورة تحديدًا، فاكتفت بنشرها لوحدها عبر فيسبوك، وكتبت: “شرفني ونورني الشيخ عبد الفتاح مورو. بعدما لبى دعوتي لحضور حفل الخطوبة”.

وتم تداول الصورة ومقاطع فيديو قصيرة توثق مشاركة الشيخ مورو بالحفل بصورة واسعة. وسط آلاف التعليقات التي تباينت بين انتقاد لاذع، وبين من اعتبر الأمر طبيعياً وعادياً.

واتهم متابعو الفنانة مريم بن مولاهم بنشر هذه الصورة فقط، دون غيرها من أجواء حفل خطوبتها، حتى تثير الجدل.

لكن هناك أيضًا من انتقد مورو، مشددين على أنه أساء لمكانته كرجل دين وحقوقي وسياسي بارز.

وأشاد آخرون من المعلقين بشخصية مورو المتجددة، معتبرين أنه يقدم مثالًا للإسلام السياسي المنفتح على الآخر.

عبد الفتاح مورو يعلق

وفي تعليق منه حول الموضوع، قال عبد الفتاح مورو لقناة “بي بي سي” بأنه كان يلبي دعوة أحد الأشخاص لحضور احتفال ابنته، وشارك فيه.

وتابع مورو بما نصّه :”قرأنا الفاتحة ولما هممنا بالخروج التحق بي والد الفتاة وقال كيف لا تهنئ العروسة، والرقص لا يثبت بصورة ثابتة. الرقص يثبت بفيديو أو بصور متلاحقة.”

وأكد مورو في حديثه بوجوب الانفتاح على جميع أبناء تونس ولكن وفق الضوابط المعروفة.

قائلاً بأنه لم يذهب إلى كازينو، أو إلى قاعة حفلات ولا ملهى، بل إلى بيت محترم فيه رجل وزوجته وأبناءه.

وتابع: “نحن مطلوبون بأن يكون لنا شعور ديني معهم، نحن لا نصادقهم على اختراق آداب الإسلام. ولكن إذا دعينا نلبي في حدود جلسة بسيطة قرأنا بها الفاتحة، ولم أكن أعلم أن هناك حفلاً ورقصاً”.

فيصل القاسم يثير ضجة

وعلق الإعلامي بقناة الجزيرة فيصل القاسم على الصورة المتداولة للشيخ التونسي، وقال بعد نشرها بحسابه بتويتر: ” الشيخ عبد الفتاح مورو. من القيادات التاريخية لحركة الإسلامية في وصلة رقص مع فنانة. ما رأيك بهذه الصورة؟ هل يستحق صاحبها النقد أم إنه نموذج جميل منفتح؟”.

وكتبت الإعلامية التونسية بثينة قويعة تعليقاً على الموضوع عبر فيسبوك: “خلافا للكثيرين، أعجبتني الصورة التي تعبر عن حرية شخصية. من حقك أن ترقص، فشعب لا يعرف الرقص… لا يعرف الثورة”.

كما انتقد الإعلامي شكري الباصومي، التعليقات التي اعتبرت مورو منافقًا، معتبرًا أنه يشبه كل التونسيين.

وكتبت الناشطة خيرة خلف الله: “تبدو شخصية مختلفة عن باقي رعيل النهضة المتشدد. خاصة من بين المؤسسين لحركة النهضة”.

وعُرف عن مورو أنه صاحب تصريحات ومواقف مثيرة للجدل.

جلسة نسائية

حيث استذكر معلقون مشاركته في “جلسة نسائية” بأحد مقاهي العاصمة تونس، كما أدى شخصية مخرج في برنامج تلفزيوني هزلي.

أما الفنانة التونسية التي تسببت بهذه الحالة من الجدل، فقد عُرفت للجمهور المصري، من خلال ظهورها في فيديوهات وصور مع المطربين: حسن شاكوش، وعمر كمال، وحمو بيكا.

ويشار أيضا إلى أن عبد الفتاح مورو أحد مؤسسي حركة النهضة التي تمثل التيار الإسلامي في تونس، تولى منصب نائب رئيس البرلمان التونسي.

ويقول أنصار النهضة أن الشيخ مورو معروف بثقافته الواسعة وانفتاحه على التيارات الأخرى. وهذا ما ساهم في زيادة شعبية حركته الإسلامية ووصولها لسدة الحكم.

من هو عبد الفتاح مورو

شغل منصب الرئيس المؤقت للبرلمان أو كما يُعرف في تونس بمجلس نواب الشعب. وقد شغل مورو هذا المنصب خلفًا لـ محمد بناصر الذي أدّى اليمين وفقا للدستور لشغل منصب رئيس الجمهورية بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي.

هو محام في الواحدة والسبعين من عمره، وُلد في 1 يناير كانون الثاني 1948 بالعاصمة تونس. متزوّج وأب لأربعة أبناء.

ورغم أن له باعا طويلا في ردهات السياسة ودهاليزها، فإنه لم يكن يومًا يفكّر في خوض سباق الدخول إلى قصر قرطاج. وهو يُعتبر من الأعضاء المؤسسين لحركة النهضة الإسلامية ويُنظر إليه على أنه شخصية توافقية.

ترشيح مفاجئ وعلى مضض بالنسبة للبعض

قال الشيخ عبد الفتاح مورو في إحدى الحوارات الإعلامية إنه فوجئ باختياره في 6 أغسطس آب 2019 مرشّحا عن حركة النهضة الإسلامية في الاستحقاق الرئاسي.

ورغم انتمائه للتنظيم، فإنه لا يشاركه كلَّ آرائه السياسية وهو يقول إن له آراء أكثرَ انفتاحا من الكوادر الذين يشكلون النواة الصلبة في الحركة. لذلك فإن ترشيحه لم يحظ بالإجماع داخل النهضة. ففيما كانت أغلبية أعضاء المجلس الاستشاري تريد شخصية من الحركة، سعت المجموعة القريبة من راشد الغنوشي لتزكية رئيس الوزراء الحالي يوسف الشاهد.

فالنهضة قد دأبت في الماضي على أن تبقى بعيدا عن مغازلة كرسيّ الرئاسة وارتأت تزكية مرشّحين آخرين. حيث فضّلت إلقاء ثقلها في الانتخابات التشريعية لنيل الأغلبية في البرلمان وتشكيل الحكومة.

“الجبّة والشاشية”

كلّما جاء ذكر عبد الفتاح مورو تتبادر إلى الذهن صورة ذلك الرجل بالزيّ التقليدي التونسي (الجبّة والعمامة أو الشاشية كما يسميها التونسيون وأهل المغرب العربي عامة). وقد اعتمد الشيخ هذا الزي منذ أن كان يافعا في سن الثامنة عشرة.

يُعتبر من أبرز وجوه الثورة التونسية وعلى قدر عال من الثقافة والاطلاع. خطيبٌ مفوّه وبعيد عن اللغة الخشبية التي يعتمدها أهل السياسة ما جعله محطّ اهتمام الصحافة.

يتميز مورو بتعاطيه المرن مع غيره. فهو يخاطب من أمَامَه باللغة التي يفهمها، كلٌّ وفق مستواه وخلفيته. كما أن للشيخ أسلوبا فريدا في الحديث المفعم بروح الفكاهة، متنقلا بين الفصحى والدارجة التونسية عكس ما دأب عليه الساسة ذوو التوجه الإسلامي.

“معتدل” وعلى مسافة وخلاف أحيانا مع حركة النهضة

عُرف عن الشيخ حبُّه للمسرح والموسيقى التي خاض غمارها حين كان شابّا، ويقول إنه لا يزال يمارِسُها في بعض المناسبات. وهو يمثل تيارا محافظا معتدلا ومتسامحا قد يجعل التونسيين يأمنون جانبه.

ظهرت بوادر خلاف بين عبد الفتاح مورو وبين القيادة السياسية لحركة النهضة وتحديدا مع الشيخ راشد الغنوشي ما دفع ابن تونس العاصمة لتشكيل قائمة مستقلة عن الحركة في انتخابات المجلس التأسيسي عام 2011 لكن لم يكتب لها النجاح فعاد إلى حركة النهضة.

التعليم والنشأة والبدايات

كان مورو تلميذا في المدرسة الصادقية قبل أن يدخل كلية الحقوق والشريعة بالجامعة التونسية ويتخرّج منها عام 1970 حاملا شهادتي ليسانس، واحدة في الحقوق والثانية في العلوم الإسلامية. وهو يتقن الفرنسية كما درس أيضا اللغة الألمانية.

بعد الشهادة دخل مورو سلك القضاء حتى عام 1977 ثم استقال ليتحول إلى مهنة المحاماة إلى يومنا هذا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ناصحو أمتهم يقول

    نتابع نصرف هذا المهرج منذ سنة 1399 وليس له من الالتزام بالهوية العربية المسلمة إلاّ الهندام الذي يلّبس به على البسطاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More