هكذا عاقبت الكويت صاحبة موقع “عالم حواء” وصديقها بعد نشرهما أفلاماً اباحية

0

أسدل الستار على قضية موقع “عالم حواء”، بالحكم على صاحبته وصديقها بالسجن خمس سنوات مع الشغل والنفاذ.

صورت أفلاماً دون علم زوجها

وبالإضافة إلى الحبس، قضت محكمة الجنايات بتغريم صاحبة موقع “عالم حواء” وصديقها خمسة آلاف دينار لكل واحد منهما. بعد أن نشرت فيه أفلاماً إباحية لها مع زوجها من دون علمه وأفلاماً أخرى لها، بمساعدة وتحريض من صديقها.

صاحبة “عالم حواء” اعترفت في التحقيقات

وبحسب ما أوردت صحيفة “الراي” الكويتية، جاء الحكم بعد أن اعترفت صاحبة الموقع خلال التحقيقات. قائلة: “نعم قمت بتصوير زوجي من دون علمه، وعملت له أكثر من فيديو وقمت أنا وصديقي بنشر تلك الأفلام. وصور تابعة لي في الموقع لزيادة عدد المتابعين”.

وأسندت النيابة العامة إلى صاحبة موقع “عالم حواء” وآخر قيامهما منذ عام 2019، وحتى 20 أكتوبر العام الماضي. بنشر وإرسال صور ومقاطع فيديو مخلة بالآداب العامة مبينة بالأوراق إلى أشخاص آخرين.

واقترنت أفعال صاحبة الموقع وشريكها بالتحريض على الفسق والفجور، من خلال حسابها BOUTIQUE.DOR، والمعروف بـ”عالم حواء”. في تطبيق “سناب شات”، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

إساءة استخدام الانترنت

وقامت المتهمة وشريكها بتخزين وإرسال ونشر معلومات من شأنها المساس بالآداب العامة عن طريق الشبكة المعلوماتية، وباستخدام إحدی. وسائل تقنية المعلومات بقصد التوزيع والعرض على الغير بأن نشرا المقاطع والصور المبينة بالأوراق من خلال الحساب.

كذلك، أساءت صاحبة الموقع وشريكها المتهم عمداً استعمال وسيلة من وسائل الاتصالات الهاتفية، بارتكابهما وصف التهمتين السابقتين واللاحقتين. كما نشرا عن طريق الشبكة المعلوماتية وباستخدام وسيلة من وسائل تقنية المعلومات ما من شأنه خدش الآداب العامة، بأن نشرا أفلاماً وصوراً مخلة بالآداب، وخدشا الحياء العام بحيث يراها كل من كان في مكان عام.

تجاوزات أخلاقية وتحريض

وكانت محكمة الجنايات في قد أمرت الشهر الماضي بحجز صاحبة موقع “عالم حواء” بنفس التهمة.

وسبق أن أعلنت إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في الكويت، عن ضبط صاحبة حساب “عالم حواء”. والذي اشتهر بنشر التجاوزات الجنسية والتحريض على ارتكابها.

وبحسب وسائل إعلام محلية في حينها، فقد أقرت صاحبة الحساب، الذي ينشر محتواه عبر “سناب شات” عند مواجهتها بالتهم الموجهة إليها، وتمت إحالتها إلى النيابة العامة.

القبض على سارة الكندري

وكانت هذه الخطوة ضمن الحملة التي شنها قطاع الأمن الجنائي مؤخرا ضد المحتوى الخادش للحياء والذي يُنشر عبر مواقع التواصل.

وكان من بين المُحتجزين. الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري والتي تم إيقافها 21 يوما على ذمة التحقيق بتهمة نشر مقاطع وصفت جريئة ومُخالفة للآداب العامة.

وصدر حينها حكم ضد سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي بالحبس عامین مع كفالة بقیمة 3300 دولار لوقف تنفیذ العقوبة، وذلك بتھمة مخالفة الآداب العامة.

وخرجت حينها سارة الكندري عن صمتھا إزاء اتھامھا بالھروب من الكویت نحو تركیا بعد إصدار الحكم.

وقالت الكندري، في مقطع فیدیو عبر حسابھا في “سناب شات” إنھا لم تھرب إلى تركیا بل سافرت بسبب ارتباطھا بإعلان ووجود علاقة عمل مع شركة سیاحة.

ولفتت حينها سارة الكندري إلى أنھا لم تتواجد في تركیا لوحدها ولكن ترافقھا والدتھا وشقیقتھا.

إبعاد سازديل وشيرين بهمن

هذا وقد تم إبعاد المذيعة اللبنانية سازديل والفاشينستا الإيرانية شيرين بهمن. بسبب مقاطعهما الجريئة والتي وُصفت بـ”الخادش للحياء العام”.

واستدعت النيابة العامة بالكويت أيضاً الفاشينيستا والممثلة الأردنية سوسن هارون، بسبب مقاطع فيديو خادشة للحياء.

الداخلية الكويتية تحصد الثمار

هذا وقد بدأت وزارة الداخلية الكويتية بحصد ثمار حملتها ضد المحتوى الخادش للحياء والذي يُنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل إعلام كويتية في وقت سابق عن مصدر أمني مُطلع، أن قطاع الأمن الجنائي. رصد مؤخراً  التزاماً من قبل نشطاء اعتادوا على بث فيديوهات خادشة ومبتذلة وتصرفات دخيلة على المجتمع الكويتي.

وقال المصدر حينها: “نحن وجميع المتابعين لوسائل التواصل رصدنا أن العديد من المشاهير بدأوا في مراجعة حساباتهم وتخلصوا من الابتذال”.

وتابع: “وذلك بعد ان أظهرت وزارة الداخلية الحزم وأحالت مشاهير كويتيين إلى النيابة وضبط متشبهين بالجنس الآخر. وأبعدت وافدين ووافدات جاهروا بنشر مواقع وصور غير لائقة على حساباتهم رغم شهرتهم”.

وأكد المصدر أنه لا تراجع بعد اليوم عن ملاحقة ومتابعة أيّ كان حال قيامه بنشر ما يخدش الحياء العام، وأشياء لا يصح أن تكون متاحة لأن تشاهد من الجميع.

وأشار المصدر إلى أن هناك عادات وتقاليد راسخة لا يمكن غض النظر عنها، كما أن هناك فرقا بين الحرية وبين نشر ما يخالف العادات والتقاليد وبث مقاطع من أجل زيادة عدد المتابعين فقط.

فضيحة مشاهير الكويت

وأثارت مؤخراً فضيحة غسيل الأموال، جدلاً واسعاً في الشارع الكويتي فيما عرف غسيل المشاهير. بعد أن قرر النائب العام الكويتي، ضرار العسعوسي، بالتحفظ على أموال 10 من مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي ومنعهم من السفر. إضافة للتحفظ على أموال إحدى الشركات، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

ونشرت صحيفة “القبس” الكويتية أسماء المشتبه تورطهم في القضية.

وكانت الصحيفة قد أعلنت في وقتٍ سابق أن هناك خمسة بلاغات بحق خمسة من المشاهير الذين تضخمت حساباتهم المصرفية ‏بشكل كبير. وستصدر ‏بحقهم أوامر ضبط وإحضار فور ورود تحريات جهاز أمن الدولة.‏

وبحسب ماذكرت مصادر حينها لوسائل إعلام محلية: “فإن أسماء المشاهير المُبلّغ ضدهم أصبحت أمام النيابة العامة رسمياً، وهناك جهتان ستدخلان على الخط. وتساعدان في التحرّيات السرّية عن مصدر هذه الأموال، هما وحدة التحريات وجهاز أمن الدولة، إذ أن جرائم غسل الأموال تُصنّف ضمن جرائم أمن الدولة الخطرة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More