AlexaMetrics أطفال داعش.. مفاجأة حول جنسية الداعشي الذي جند أطفالا لتخريب الكويت! | وطن يغرد خارج السرب
فساد في وزارة الصحة وكذلك الأوقاف

“علينا التخطيط وعليكم التفجير”.. مفاجأة حول جنسية “الداعشي” الذي جند أطفالاً لتخريب الكويت!

كشفت تحقيقات أجهزة الأمن الكويتية تفاصيل جديدة في القضية التي عُرفت إعلامياً بقضية “أطفال داعش” والتي أُعلن عنها بعد ضبط عدد من الفتيان بتهمة التواصل مع التنظيم الإرهابي لاستهداف أمن البلاد في ليلة رأس السنة.

ونقلت صحيفة “قبس” الكويتية عن مصادر قولها إن الداعشي الذي تولى مهمة التواصل مع الأطفال هو عراقي الجنسية ويُعد من أخطر عناصر التنظيم ومطلوب للسلطات الأمنية في بلاده.

أطفال داعش بينهم ابن نائب سابق

وبينت التحقيقات أن العراقي تواصل مع الفتى الكويتي المتهم الرئيسي بالقضية وهو ابن نائب سابق، على مدى شهرين متتالين، تمكن خلالها من استدراجه وإقناعه بأفكار داعش، وأبلغه بأن قيادة التنظيم ستمده بكل ما يحتاجه من أموال، حتى يتمكن من تنفيذ أول أعماله التفجيرية داخل الكويت، ومن ثمَّ سينتظر الوقت المحدد لدخول العراق للانضمام إلى عناصر التنظيم هناك.

وطلب الداعشي العراقي من الحدث الكويتي (ابن النائب) تجنيد أصدقائه المقربين منه، لتكوين خلية في الكويت تتولى تنفيذ عمليات تفجيرية، على أن يكون هو قائدها، والمحرك الرئيس لهم وفق ما بينته الرسائل الموجودة بجهاز المتهم.

رسم علم داعش على كيس قمامة

وأشارت المصادر إلى أن الداعشي العراقي طلب من المتهم الكويتي رسم علم داعش على كيس قمامة ووضعه داخل غرفته، كما طالبه بشراء كميات كبيرة من الذخيرة على أن يرسل له مبلغًا ماليًا عن طريق أحد محال الصرافة.

اقرأ المزيد: “شاهد” ما الذي تمّ ضبطه مع خلية الأحداث التي جنّدها داعش لتنفيذ هجمات في الكويت ليلة رأس السنة

وزودت الأجهزة الأمنية الكويتية، نظيرتها العراقية ببيانات وصورة وهوية الداعشي، إضافة إلى تسجيلات صوتية له، عثر عليها رجال الأمن في الأجهزة الإلكترونية المضبوطة مع المتهم الكويتي الرئيسي.

الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل خلية أطفال داعش

هذا وقد كشفت وزارة الداخلية بالكويت في بيان لها تفاصيل ضبط ثلاثة أحداث بحوزتهم أسلحة وذخائر غير مرخصة، ويحملون الفكر المتطرف.

اقرأ المزيد: هل انتشرت القوات الخاصة في الكويت بسلاحها الكامل بسبب ضبط خلية تنظيم “داعش” الإرهابية!؟

وذكرت الوزارة في بيانها عبر “تويتر” أن أحد المتهمين الثلاثة، أقر بتعرفه على شخص من خلال إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، ودار بينهما نقاشات وحوارات تبين أنهما يحملان نفس الفكر المتطرف، ليعترف كذلك المتهمين الآخرين بما نُسب إليهم من تهم وتمت إحالتهم إلى جهات الاختصاص؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وكان رجال أمن الدولة قد تمكنوا من ضبط ستة فتيان بتهمة التواصل مع أعضاء من تنظيم داعش، الذين طلبوا منهم استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة، من خلال الأسلحة النارية التي ضبطت بحوزتهم أثناء مداهمة منازلهم من قبل أمن الدولة.

إخلاء سبيل 3 من المتهمين

وتم إخلاء سبيل ثلاثة متهمين بعد ثبوت عدم تورطهم في القضية، في حين أبقت الثلاثة البقية في الحجز للتحقيق، بينما أخلت سبيل والد المتهم الرئيس، وهو نائب سابق بكفالة 2000 دينار.

ولم تسند النيابة إلى النائب السابق، وهو من نواب مجلس 1999، تهمة أمن الدولة المسندة إلى الأحداث، إنما أسندت إليه تهمة حيازة سلاح غير مرخص.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *