AlexaMetrics "7 شبان مسكوا كل حتة في جسمي".. "شاهد" بسنت المصرية تثير جدلاً واسعاً بعد التحرش بها في الشارع! | وطن يغرد خارج السرب
بسنت المصرية

“7 شبان مسكوا كل حتة في جسمي”.. “شاهد” بسنت المصرية تثير جدلاً واسعاً بعد التحرش بها في الشارع!

تصدرت فتاة مصرية مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشفت عن تعرضها لتحرش جنسي جماعي في مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية بمصر، وتعرضها للتهديد بالقتل والتشويه إثر تقديمها شكوى إلى الشرطة ضدهم.

 

وكانت البداية حين نشرت الفتاة التي تدعى بسنت تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن” قالت فيها: “أنا أطلب من أي أحد لديه رأفه أو إنسانية أن يساعدني، أنا تعرضت لتحرش جماعي وحين فكرت بتقديم بلاغ هددوني بالقتل والحرق بماء النار، وأخذوا صوري الشخصية من حسابي عبر انستجرام وقدموا ضدي بلاغ وسوف أسجن”.

 

وتابعت فتاة ميت غمر: “أناضحية لماذا أدخل السجن؟”.

https://twitter.com/bebpopbee/status/1338500220817125379

 

ادعم بسنت!

وتصدر هاشتاج #ادعم_بسنت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، والذين طالبوا خلاله بإلقاء القبض على هؤلاء الشباب الذين أنشأوا مجموعات نشروا خلالها صورا خاصة لبسنت يتهمونها بإنها تعمد إلى إثارة غرائز الشباب بسبب ملابسها التي وصفوها بغير المحتشمة.

 

وأعادت بسنت نشر فيديو لمحامي يدافع عن أحد المتهمين ويهددها فيها بفيديوهات خاصة وصور يدعي أنها تضعها تحت المسائلة القانونية.

 

مسكوا كل حتة في جسمي

وقالت “بسنت” في مداخلة هاتفية في برنامج “كلمة أخيرة”، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة “on”: ” إنها تبلغ من العمر 23 عامًا، وفي عامها الدراسي الثالث في الجامعة، وأثناء سيرها في شارع بورسعيد في ميت غمر مساء الخميس الماضي، تعرضت للتحرش الجنسي على يد 7 أشخاص، قائلة:”عملوا عليا دائرة، ومسكوا كل حتة في جسمي”.

 

وأضافت “بسنت”: “معرفتش أقاومهم، وحد من الناس روحني وتاني يوم عملت المحضر، أنا تشجعت لما الناس دعمتني والأمن ساندني والنيابة شجعتني وأنا بشكرهم”.

 

وتابعت: “بس أنا دلوقتي خايفة أروح البلد، بيهددوني بالقتل وإلقاء مياه النار على وجهي، بيراقبوني في كل مكان تحت بيتي وعارفين كل تحركاتي والمحامي بتاعهم عمل فيديو لايف وطعن في شرفي وحدد مكاني اللي كنت فيه وده دليل أنهم بيراقبوني”.

 

وتابعت باكية: “يرضيكوا أتنازل عن حقي؟ لترد الإعلامية لميس الحديدي قائلة: “إوعي تتنازلي عن حقك، أوعي”، وردت قائلة: “أنا خايفة اتحبس من حملة التشويه، أرجوكم إضمنولي الأمان”.

 

من جانبه تقدم دفاع المتهمين بالتحرش بها ببلاغ ضد الفتاة اتهمها بإتيان أفعال فاضحة وشبهها المحامون بـ”سما المصري” وطالبوا بمحاكمتها.

 

وقال محامي المتهمين إن أسر الشباب السبعة المحبوسين حاليا يتعرضون لضغوط للتنازل عن المحضر، لافتًا إلى أن الفتاة طلبت مبلغًا ماليًا من كل متهم مقابل  التنازل عن المحضر.

 

وأضاف أن 5 أشخاص من أهالي ميت غمر، تقدموا ببلاغ ضد الفتاة بقسم شرطة ميت غمر، وهو وكيلا عنهم، مشيرا إلى أنه أرفق بالبلاغ بعض الصور الفوتوغرافية التي تنشرها الفتاة علي حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي لعمل اللازم تجاهها، مشددا على أنها صور فاضحة وتحرض علي الفسق والرذيلة.

 

شبه عارية

وأكد  “شاهد العيان” في تحقيقات النيابة أنه أثناء تواجده في شارع بورسعيد بمدينة ميت غمر، شاهد فتاة تسير في الشارع وترتدي ملابس كاشفة “شبه عارية” ومثيرة، وبدأ الشباب يتجمع حولها وازداد عدد المتجمعين حول الفتاة حتي وصل عددهم إلي العشرات، وبدأ بعضهم لمس جسدها.

 

وأشار الشاب في شهادته إلى أن بعض الشباب تدخل ليدافع عنها وصرخت الفتاة وتمكن آخرون من إخراجها من المكان وانتهي الأمر عند هذا الحد.

 

ونفى الشباب المتهمين تحرشهم بالفتاة أو معاكساتهم لها، وقالوا إنهم وقفوا ضمن الشباب المتجمعين حولها للفرجة فقط، ولم يأتوا بأي ألفاظ أو حركات أو لمسها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *