المصرية صاحبة الـ73 مقطعاً إباحياً تنهار باكية: عملي مُنظم ضمن شبكة دعارة في الإمارات والساعة بـ500 دولار!

0

بعد القبض عليها توالت المفاجآت في واقعة التحقيق سيدة ، المصرية صاحبة الـ73 فيديو إباحي، وذلك بعد ذهابها إلى العامة. لتقديم بلاغ ضد زوجها تتهمه بإجهاضها بعد الاعتداء عليها بالضرب.

 

وقالت سيدة كفر الشيخ بممارسة الدعارة وصناعة في اعترافاتها التي نقلتها وسائل إعلام مصرية: “كنت أعمل في دولة خليجية بالدولار. وكان زوجي سعيداً حين كان يأخذ مني نقوداً كثيرة، وكنت أعتقد أنه فهم طبيعة شغلي. فأنا كنت أرسل له صورا خاصة وكان يظهر بها تغير ملامحي من خلال المكياج”.

 

وتابعت المتهمة: “أول ما رأى الفيديوهات الجنسية تذكر أنه رجل واتهمني بالزنا؟”.

 

وأشارت المتهمة التي تدعى “سمر” إلى أن الظروف المعيشية القاسية التي كانت تعيش فيها وأسرتها كانت السبب في إقدامها على تلك الخطوة والسفر مع صديقة لها إلى .

 

وقالت “سمر” أن صديقتها أخبرتها بالتفاصيل، وأنها ستنضم إلى شبكة دعارة دولية في الإمارات وعندما ذهبت وجدت فتيات من وتونس ومصر. وكانت تمارس الرذيلة بالساعة وتحصل على مبالغ بالدولار تقترب من 500 دولار في الساعة.

 

وقالت سمر التي كانت تبكي طوال فترة التحقيق إنها كانت تمارس الزنا. لتحسين دخلها. ولمرورها بظروف مالية صعبة، لتعيش أطفالها في حالة أفضل مما هم فيها.

 

وتتواصل التحقيقات مع المتهمة بتهمة الزنا وصناعة فيديوهات إباحية، ولم يصدر من النيابة أي قرارات بحق المتهمة، حتى الآن.

 

وكان زوج سمر قد قدم بلاغاً ضدها مشيراً إلى أنه تزوج منها قبل 9 سنوات، في عام 2011، وأنجب منها طفلتين. ونظرًا لظروف المعيشة الصعبة، أقنعته بسفرها إلى إحدى للعمل في مصنع ملابس عام 2017. وكانت تقضي في الخارج فترة 5 شهور، ثم تحصل على إجازة لمدة شهرين.

 

وأوضح أنه في شهر نوفمبر 2019، تلقى على هاتفه عبر تطبيق “” مجموعة من الصور تظهر فيها زوجته عارية، فقام بتحرير محضر.

 

وأضاف أنه بعد عودة الأمور إلى طبيعتها بينهما، أبلغته زوجته بأن فترة إقامتها في الدولة العربية قاربت على الانتهاء. ويتطلب ذلك سفرها لتجديد الإقامة والحصول على مستحقاتها، وبعد موافقته رافقها في السفر، ومكث معها قرابة 30 يومًا. وخلال تلك الفترة راقب عملها بمصنع الملابس، ولم يظهر عليها شىء فعاد إلى كفر الشيخ.

 

وقال إنه في أواخر شهر رمضان الماضي، وعقب حصولها على إجازة، تلقى على هاتفه رسالة من رقم خارجي، بنفس الدولة التي تعمل بها. تضمنت محادثات نصية بينها وبين أحد الأشخاص، تحتوي على عبارات جنسية، إلى جانب  73 مقطع فيديو إباحيًا. تظهر فيه زوجته مع نفس الشخص، كما تلقى 135 مكالمة صوتية، و49 محادثة. تثبت إقامتها علاقة غير شرعية مع عدد من الأشخاص.

اقرأ أيضا: “الغناء مش جايب همه”.. مُطربة مصرية مغمورة تقود شبكة دعارة و3 فيديوهات إباحية لشحذ همم المصريين!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.