وفاة الشيخ يوسف القرضاوي.. داعية عيال زايد وسيم يوسف زعم هذا في تغريدة أثارت جدلا وقال:”أخبار مؤكدة”

0

أثار الداعية الإماراتي المجنس ، جدلا واسعا في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) زعم فيها الداعية الكبير الدكتور .

 

ودون وسيم في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي وأحدثت ضجة ما نصه:”أخبار مؤكدة عن #وفاة_القرضاوي”

وعاد الداعية الإماراتي المجنس والذي يصفه ناشطون بـ”طبال ”، ليكتب في تغريدة أخرى عن نفس الأمر: “إن صح خبر #وفاة_القرضاوي فسيلقى الله وأطنان الدماء معه والاف الأرواح ستأخذ حقها منه ولا حول ولا قوة إلا بالله”

وأثارت تغريدات وسيم يوسف جدلا واسعا بين متابعيه ورفض معظم النشطاء أخذ كلام وسيم يوسف كمصدر ثقة، لأنه اشتهر بالكذب والنفاق.

وأشاد العديد من النشطاء بالشيخ يوسف القرضاوي وتاريخه الدعوي الحافل ومواقفه المشرفة تجاه الإسلام والمسلمين، ودافعوا عنه ضد هجوم وسيم يوسف وبذاءته.

ولم تصدر أي بيانات من مكتب الشيخ يوسف القرضاوي بقطر بخصوص هذه المزاعم سواء بالنفي أو التأكيد.

وعرف عن وسيم يوسف نشره الشائعات والنفاق والكذب بما يخدم مصالح سيده محمد بن زايد، ومهاجمة أعدائه حيث يكن عيال زايد عداء كبيرا لقطر.

ويوسف عبد الله القرضاوي هو عالم مصري ورئيس اتحاد علماء سابقاً، وهو بسن صغيرة، حصل على الثانوية العامة من إحدى المدارس التابعة للأزهر وكان ترتيبه الثاني على .

بعد ذلك التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر حيث تخرج عام 1953، كان ترتيبه الأول على زملائه، كما حصل على إجازة في التدريس من كلية اللغة العربية التابعة للأزهر عام 1954، وكان ترتيبه الأول بين زملائه.

ألف يوسف القرضاوي أكثر من 120 كتاباً صاغها بأسلوب أكاديمي، حيث يعتبر طرحه الموضوعي من أهم الخصائص الرئيسية لأعماله.

ألف يوسف القرضاوي عدد من الكتب والمؤلفات أهمها، كتاب القانون والممنوع في الإسلام وكتاب فقه الزكاة والحلال والحرام في الإسلام وكتاب فقه الجهاد، وكتاب فقه الأولويات وفقه الدولة.

كما اشتهر يوسف القرضاوي ببرنامجه الشريعة والحياة الذي كان يبث على قناة الجزيرة القطرية.

في عام 1977، قال أنه وضع حجر الأساس لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة ، حيث أصبح عميد الكلية، في نفس العام أعلن عن تأسيس مركز السيرة النبوية والسنة.

كما عين كرئيس للمجلس العلمي للجامعة الإسلامية ومؤسسات العليا في الجزائر، من عام 1990 إلى 1991، وفي عام 1997، شارك بتأسيس المجلس الأوربي للفتوى والأبحاث كما شغل منصب الاتحاد الدولي للعلماء المسلمين، وهو مساهم رئيسي ومستشار سابق في الشريعة الإسلامية لبنك تقوى في لوغانو سويسرا.

في عام 2008، حصل القرضاوي على المركز الثالث لأفضل 20 شخصية الأكثر تأثيراً على مستوى العالم، الاستطلاع من قبل مجلة “بروسبكت” البريطانية و”فورين بولسي” الأمريكية.

اقرأ أيضا: “الطبال” وسيم يوسف يفتي وفق الدين الجديد الذي جاء به ابن زايد: “رفض التطبيع من علامات الساعة”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.