الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةالهدهدعُمان لا يمكن أن تقبل بهذا.. "شاهد" محافظ المهرة يدافع عن السلطنة...

عُمان لا يمكن أن تقبل بهذا.. “شاهد” محافظ المهرة يدافع عن السلطنة ضد شائعات شيطانية روجت ضدها من الإمارات

- Advertisement -

دافع محافظ المهرة اليمنية محمد علي ياسر، عن سلطنة عُمان والسلطان هيثم بن طارق ضد الشائعات التي تروج ضد السلطنة ومصدرها الإمارات عن تهريبها أسلحة للحوثيين في اليمن.

 

وفي هذا السياق قال “محمد ياسر” في حوار تلفزيوني مع برنامج “حضرموت اليوم” ورصدته (وطن): إن “شائعات تهريب الأسلحة من الجارة سلطنة عُمان مستحيل”. مؤكدًا أن هدفها إحلال السلام في البلاد.

وأضاف كاشف زيف هذه الافتراءات ضد السلطنة: “طوال فترة تعييني لم تسجل أي حالة تهريب. والحقيقة أن سلطنة عُمان لا يمكن أن تقبل بهذا بل إن لها (عُمان) دورًا إيجابيًا وتسعى إلى أن جمع الأطراف اليمنية بهدف التوصل إلى حل سلمي”.

واشاد محافظ المهرة في حديثه بمواقف الجارة سلطنة عُمان وقال: “إذا لدينا في المهرة حالات مرضية حرجة بمجرد اتصال بمستشفى السلطان. سرعان ما يتجاوبون معنا وفورًا يقومون بالواجب”.

- Advertisement -

وكانت وسائل إعلام يمنية ممولة من الإمارات، اتهمت سلطنة عمان بتهريب الأسلحة إلى اليمن والحوثي عبر محافظة المهرة . التي تمتد نفوذ مسقط إلى قبائلها.

ودائما ما يروج ذباب الإمارات بقيادة المغرد البذيء حمد المزروعي لهذه الشائعات. بهدف إحداث بلبلة في عُمان وسبق أن تم ضبط خلية تجسس إماراتية في مسقط في حادث أثار جدلا واسعا حينها.

اقرأ أيضا: صحيفة عبريّة تكشف ما يحدث خلف الكواليس لإعلان سلطنة عمان والسودان التطبيع .. وضغوط هائلة على قطر

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. افتحو مسامعكم يا نعاج العرب… عمان دار الأمن والأمان… وموتو قهرررر يالشحاتين والمرتزقه خخ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث