“لا إله إلا الله السيسي عدو الله”.. “شاهد” ماذا فعل الفلسطينيون خلال تشييع جثامين شهداء دير البلح بعدما قتلهم الجيش المصري

0

أثارت جريمة مقتل لصيادين فلسطينيين اثنين، على متن قاربهما، بعد إطلاق النار عليهما في عرض بحر مدينة رفح جنوب ، ومصادرة القارب واعتقال شقيقهم الثالث، موجة غضب واسعة في الشارع الغزي.

 

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي ورصدتها “وطن”، جانب من تشييع جثامين الشابيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وذلك بعد أن سلمتهما السلطات المصرية لذويهما في القطاع، فيما تواصل احتجاز شقيقهما الثالث الذي وصفت اصابته بالخطيرة.

 

وحسب الفيديوهات، فقد ردد المشاركين في الجنازة الشعار الذي جاب الوطن العربي، والمخصص للهجوم على السيسي ونظامه، قائلين: “لا إله إلا الله السيسي عدو الله”، وهو الشعار الذي ردده متظاهرين في مصر والجزائر وتونس وليبيا وسوريا وعدد كبير من الدول العربية.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الجريمة النكراء التي ارتكبها الجيش المصري ضد أبناء قطاع غزة المحاصرين، مؤكدين أن السيسي ينفذ تعليمات أمريكية وإسرائيلية لإطباق الحصار على قطاع غزة.

 

وقال الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال: “بين صورتين حكاية مرارة وقهر هكذا أعادت #غزة مصريين ضلوا طريقهم في البحر في شهر يناير العام الماضي، وهكذا أعاد اليوم الجيش المصري صيادين فلسطينيين اثنين أشقاء كانوا يبحثون عن لقمة عيشهم في البحر عند الحدود بينما أبقى على شقيقهم الثالث معتقلاً ومصاباً التاريخ لن ينسى”.

 

وعلق اليوتيوبر المصري عبد الله الشريف، على القضية قائلاً: “الأخوة محمود وحسن وياسر الزعزوع اشتروا مركب صيد بالتقسيط وخرجوا يبحثون عن لقمة عيشهم في بحر غزة وما إن انحرف قاربهم الى المياه المصرية إلا واغتال القناصون اثنان منهم وجرحوا الثالث في حالة خطيرة، كانت غزة قبل #السيسي_عدو_الله جارة صديقة وأهلها الطيبون يُعاملون بلطف وحسن ظن”.

 

وقال المغرد محمد الخواجا: ” قبل عام استقبلناهم بالورود الخزامى عندما غرقت مجموعة من الصيادين المصريين في بحر غزة تم استقبالهم وكأنهم في وطنهم الثاني بالحب والورود في عز البرد القارص واليوم نستقبل في غزه جثث أبناءنا الصيادين الذين ظلوا طريقهم في البحر بالخطأ، فكافئهم الجيش المصري بالرصاص الحي فقتلهم”.

 

الجدير ذكره، أن الجيش المصري أقدم الجمعة الماضية على قتل اثنين من الصيادين واعتقال شقيقهم الثالث وذلك بزعم اختراقهم للحدود البحرية المصرية، في الوقت الذي يعيد جيش السيسي أي إسرائيلي يخترق الحدود المصرية بسلام وأمان.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.