“مجتهد” يفضح الذراع الضاربة لـ”ابن سلمان” ويكشف سراً خطيراً عن إخفاء الشيخ سليمان الدويش

0

كشف المغرد السعودي “مجتهد” الشهير بتسريباته الخاصة بكواليس ما يجري في وداخل قصور الحكم، معلومة صادمة عن الذي تعرض له الشيخ مشيراً إلى دور الذراع الضاربة لولي العهد السعودي ، .

وقال ، في تغريدة رصدتها “وطن”: “تذكرون الشيخ سليمان الدويش الذي اختفى منذ ٤ سنوات وتردد أنه قتل في المعتقل، لا يزال أهله لا يعرفون عنه شيئاً”.

وأضاف مجتهد: “علمت أن سعود القحطاني يبحث عن طريقة يروج فيها خبرا أن الشيخ ذهب لتركيا في طريقه لسوريا واختفى في . ونسي الأحمق أن الشيخ معروف بمناهضته للذهاب إلى سوريا”.

وكان حساب “معتقلي الرأي” قد كشف في شهر أغسطس/آب الماضي عن وفاة الداعية السعودي سليمان الدويش داخل المعتقل نتيجة التعذيب.

وقال “معتقلي الرأي” في حينه:” تأكد لنا خبر وفاة المعتقل الشيخ #سليمان_الدويش تحت التعذيب في السجن”.

وأضاف:” يتحفظ حساب معتقلي الرأي عن ذكر تفاصيل التعذيب الذي تسبب بوفاة الدويش تقديراً لشخصه”.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الواعظ سليمان الدويش في أبريل/نيسان عام 2016. بعد أقل يوم من تحذيره ، بشكل غير مباشر. من منح الثقة لابنه “المراهق والمدلل” ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان.

وكان الدويش – الذي ربطته علاقة وثيقة بوزير الداخلية محمد بن نايف؛ قال في سلسلة تغريدات له:“فائدة تربوية: لا تفرط في منح ابنك المراهق المدلل مزيداً من الثقة والصلاحيات دون مراقبة ومحاسبة وإلا فانتظركل يومٍ فاجعة تأتيك منه حتى تهدم بيتك”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “محبّتك لابنك وترك محاسبته تنمّي عنده شعوراً يوصله غالباً إلى الاستخفاف بك والاعتداد بنفسه بحيث لايبالي بخسارتك لمنجزاتك التي كنت تفخر بها”.

ولم يتورع الدويش عن وصف محمد بن سلمان بـ “الدياثة” من دون أن يسميه وقال في تغريدة:

“دياثة الرجل على عرضه شنيعة وأشنع منها وأطمّ دياثته على أعراض مجتمعه وأمّته ورضاه بالسوء والشرّ عليهم بدعوى الحرية والانفتاح”.

اقرأ أيضا: 200 ألف دولار وضعت تحت الطاولة.. مقرب من المراهق ابن سلمان جند مصرياً لمعرفة صاحب حساب “مجتهد” وآخرين!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.