“هؤلاء ليسوا رجالاً”.. “شاهد” محارب ليبي ينفجر باكياً جراء جرائم مليشيات حفتر بحق النساء والأطفال

0

أثار مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لمحارب ليبي سابق يصرخ غضباً من ممارسات مليشيات خليفة حفتر والتي تتعمد قتل الليبيين العزل والنساء والأطفال منهم، غضبا واسعاً لدى رواد مواقع التواصل.

وقال المحارب الليبي، وفق مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن”، إنه في السابق من يقتل كان رجلاً لأنه يقتل الرجال، أما الآن فهؤلاء ليسوا برجال لأنهم يقتلون النساء والأطفال بطريقة بشعة لا يفعلها الرجال”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تظهر كل يوم تفاصيل أكثر قتامة في ليبيا عن الأعمال الوحشية التي ارتكبتها ميليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر قبل انسحابها من مدينة ترهونة الغربية، الشهر الماضي، حيث تم انتشال مئات الجثث وغيرها من الرفات البشرية منذ أن دحرت قوات حكومة الوفاق الوطني الميليشيات في 5 يونيو / حزيران.

ووفقا للمسؤولين، تضم هذه المقابر مئات الجثث بما في ذلك النساء والأطفال. وفي الفترة من 5 إلى 28 يونيو/ حزيران، تم استخراج 208 جثث وبقايا عدد غير معروف من الضحايا.

أقرأ أيضاً: جنرال الإمارات حفتر بات مستعدا لتقبيل قدم السراج لوقف إطلاق النار.. استعان ببوتين وطلبه رُفض للمرة…

وأظهرت الصور التي يعود تاريخها إلى 10 يونيو/ حزيران، جثثا في قبور رملية ضحلة، بدا أن بعضها مدفون وأيديهم مقيدة. وأظهرت صور أخرى أجزاء الجسم بما في ذلك الأطراف.

وقال عبد العزيز الجعفري، الناطق الإعلامي للهيئة العامة للبحث عن المفقودين والتعرف عليهم، إن اختبارات الطب الشرعي تجري على الجثث وأجزاء الجسم للتعرف عليهم.

كما عثرت قوات حكومة الوفاق الوطني على ما لا يقل عن 158 جثة، بما في ذلك جثث نساء وأطفال، في مستشفى ترهونة بعد ساعات من فرار قوات حفتر من المدينة، وفقا لمسؤولين قالوا إنه تم إعدام الجثث على ما يبدو، كما ظهرت عليها علامات التعذيب.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.