مشهد جنسي فاضح لـ” نبيلة عبيد” من أيام “الأبيض والأسود” يثير جدلاً واسعاً.. وهذه قصته!

1

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعديد من البلدان العربية ومصر، صورة للنجمة المصرية المعروفة “”، من أيام سينما “الأبيض وأسود” قالوا بأنها تعود للنجمة خلال شبابها، ظهرت فيها الفنانة بصورة “مخلة” وغير ملتزمة وكاشفة أجزاء من جسدها بشكل فاضح.

وبعد الجدل الواسع الذي أثارته هذه الصورة كشفت مواقع إخبارية فنية متخصصة، حقيقتها وأكدت أن الصورة مركبة ولم يتم التقاطها للنجمة المصرية نبيلة عبيد على الإطلاق، بل أن هناك أشخاص غير سويين نفسياً، هم من قاموا بفبركة هذه الصورة ووضع رأس نبيلة عبيد على جسد إحدى عراضات الأزياء العالميات.

مؤكدين بأن الصورة مفبركة وظاهر عليها أثر التعديل والتصميم، ويمكن لأي خبير أو مبتدئ بعلم التصميم أن يكتشف ذلك.

وأتت الهجمة تلك على الممثلة المصرية بعيد أيام قليلة من دورها الذي أطلت به في رمضان في مسلسل “” والذي شاركتها بطولته النجمة نادية الجندي، والفنانتان القديرتان سميحة أيوب وهالة فاخر، وبمشاركة عدد من النجوم والممثلين المصريين.

وتضامن عديد من المغردين والفنانين مع الممثلة المصرية المعروفة نبيلة عبيد، والتي تعمل كممثلة منذ عقود طويلة، ولمع اسمها في فترات التسعينات والثمانينات وحتى الآن في الوسط الفني المصري، ويكاد كل مواطن عربي سمع بها أو شاهد لها عملاً فنيا، معتبرين بأن هذه المحاولات هدفها فقط البلبلة ولفت الانتباه وحصاد المشاهدات قدر الإمكان على مواقع التواصل والمواقع الالكترونية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. kay يقول

    اكاد اجزم بانكم مرضى نفسيين مستعصيين على العلاج وقلوبكم من الحقد بمكان.. بمجرد ان نجحت الفنانه في مسلسل رمضان تاكلت قلوبكم الحسد واصبحتم تبحثون في ماضيها للخوض في عرضها.. لتشويه هذا النجاح.. ابحثوا في شئ يفيدكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.