“شاهد” ما فعله أمير الكويت حقق تفاعلاً واسعاً وفضح النظام المصري وعرى السيسي أمام شعبه

0

أمر أمير الكويت صباح الأحمد جابر صباح، بتسيير طائرة خاصة لنقل مواطن كويتي وحيد، انقطعت به السبل في دولة السنغال، في نفس الوقت الذي يتكبد فيه آلاف المصريين كل صنوف المعاناة حول دول العالم، كوّنهم عالقين بظروف صعبة في عدة دول وتوسلوا إلى رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي إعادتهم ولكن دون جدوى، مما دفع النشطاء لتسليط الضوء على الفرق في معاملة السلطات بالدولتين لمواطنيهم.

وفي حديث المواطن الكويتي الوحيد العائد من السنغال عبر مقطع فيديو رصدته “وطن”، قال: “معكم بدر الشعيب جاي من السنغال، المواطن الوحيد الجاي السنغال، يعطيها العافية حكومة أرسلوا لي طيارة حتى تأخذني من السنغال للكويت”.

وتابع المواطن الكويتي بحديثه:” والإجراءات من السنغال حتى وصلت الكويت كلها سهلة، ولو أنا جاي بيوم عادي كنت طوّلت أكثر من هيك، بخمس دقائق، الموضوع كان وايد سهل وكانوا جداً متعاونين وسلسين وما قصّروا، السفارة بالسنغال وحكومة الكويت وأميرنا، الله يحفظ الكويت ويعزّنا”

أقرأ أيضاً: مُصيبة على رأس ابن راشد.. خزينة دبي تنهار وكبار رجال الاعمال يعربدون على وزارة الصحة وهذه تفاصيل…

وعلى الجانب الآخر نشر مصريون عالقون بالخارج مقاطع فيديو برسائل وتوسلات تطالب السلطات المصرية بالتكفل بعودتهم، بعد أن ضاقت بهم سبل العيش بسبب تسريحهم من العمل بسبب تفشي .

https://facebook.com/watch/?t=1&v=591020781824379

وأظهرت مقاطع الفيديو تدهور الحالة المادية والاجتماعية لعدد كبير من أبناء الجالية المصرية بالخارج، وبكاء بعضهم مؤكدين أن كل الدول ساعدت لإجلاء رعاياهم، وتوسلوا خلال المقاطع للمسؤولين في مصر بمساعدتهم للعودة إلى البلاد.

وحمل المدونون رئيس النظام المصري مسؤولية ما وصل هؤلاء إليه رغم مساندة كثيرون منهم المتكررة له في معاركه السياسية.

https://facebook.com/watch/?v=559123941653690

وبينما تتسابق دول العالم لإعادة رعاياها الذين تقطعت بهم السبل في الخارج، فلايزال  آلاف المصريين عالقين في مختلف دول العالم، متسائلين عن أولويات الحكومة وهل يطول انتظارهم بعيدا عن الوطن؟

وقال أحد المستغيثين في مقطع إنه لم يعد يمتلك ثمن الطعام لدرجة أنه بدأ بقبول الصدقات، مؤكدًا أنه من أوائل الذين دعموا السيسي وانتخبوه ودعموا اقتصاد البلاد، معبرًا عن استيائه من تجاهل الحكومة المصرية لهم.

وفي الإمارات، بثت إحدى المصريات وهي تبكي وتتوسل الرئيس بالعودة بعدما فقدت وظيفتها قبل 4 أشهر ولا تجد ثمن الأكل أو إيجار السكن، لافتة إلى وضعها الصعب وتراكم الديون عليها وتجاهل السفارة المصرية لها كونها من غير العالقين لأنها تحمل إقامة، متسائلة عن الحل.

https://facebook.com/watch/?v=334660000828591

يشار أيضا إلى أن الطيران العماني، الناقل الوطني للسلطنة سير صباح يوم الخميس، 23 من أبريل، رحلتين إلى كل من تونس وقبرص، وذلك لإرجاع مواطنين عمانيين هناك، وإعادة المقيمين التونسيين في السلطنة الراغبين في العودة إلى تونس والبالغ عددهم 201 خلال رحلة الذهاب بالتنسيق مع السفارة التونسية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.