“شاهد” سلطنة عمان توّجه “ضربة معلّم” لـ”التائهين في الأرض” .. والسرّ في “بيت العجائب”

4

وقّعت على وثائق إسناد مناقصة ترميم وتأهيل في ، والذي يعتبر أحد أهم معالم التراث لحقبة الحكم العماني لزنجبار والذي بناه السلطان برغش بن سعيد بن سلطان الثالث عام 1883م.

 

كشف عن ذلك سالم المحروقي وكيل وزارة التراث والثقافة بسلطنة عمان.

وقال “المحروقي” في تغريدةٍ ثانية ارفقها بصور للبيت: “بين عمان وزنجبار حكاية لا تنتهي”.

ويعتبر “بيت العجائب”بزنجبار أعجوبة زمانه وشاهد على امتداد الامبراطورية العمانية لشرق إفريقيا.

 

و”بيت العجائب” أحد 6 قصور بناها السلطان برغش في أنحاء مختلفة من الجزيرة، ويطل على البحر وتقع أمامه حدائق فروضاني التي كانت جزء منه في السابق.

 

لماذا سمي بـ”بيت العجائب”؟؟

 

سمي بـ”بيت العجائب” لأنه يتألف من ثلاث طبقات، وحينها كان البيت الوحيد الذي يتألف من ثلاث طبقات، كما كان أول مبنى تدخله الكهرباء في زنجبار، ويستعمل فيه مصعد، وبناه مهندسون بريطانيون.

 

وتم إدخال عناصر معمارية جديدة فيه، كالشرفات الأرضية الخارجية الواسعة المدعومة بأعمدة من الحديد، ذات السقوف العالية بشكل فريد.

 

كما يحتوي المبنى على فناء مركزي كبير، وتم نحت بعض الأبواب الداخلية للقصر بشكل جميل مع نقوش لآيات من القرآن الكريم، وتم استيراد الأرضيات الرخامية ومعظم الزينة الفضية من الداخل من أوروبا، وكان الباب الرئيسي واسعا جدا حتى يتمكن السلطان من ركوب الفيل عبره.

 

“قصر تشريفات وليس للسكن”

 

وبني ليكون قصر تشريفات فقط وليس للسكنى، ويتميز بشرفاته الواسعة، وقد بني فيه ممشى أو ممر علوي يوصل بينه وبين قصرين سلطانيين بالقرب منه هما بيت الساحل وبيت الحكم، مما يسمح لسيدات القصر بالسير بين هذه القصور دون أن يراهن الناس.

 

“أقصر حرب في التاريخ”

 

شهد هذا القصر عام 1896 أقصر حرب في التاريخ وتسمى الحرب الإنجليزية- الزنجبارية التي استمرت 38 دقيقة، وانتهت باستسلام السلطان خالد بن برغش وتدمير قصر بيت الحكم، وتخريب قصر بيت الساحل، وأجزاء من بيت العجائب.

 

إعادة إعمار 

 

خلال إعادة الإعمار في عام 1897 تم دمج برج ساعة جديد في واجهة المبنى، لكن لم يتم إعادة بناء بيت الحكم، حيث تم تحويل موقعه إلى حديقة، وفي عام 1911 تم تحويله إلى مكاتب حكومية وكأمانة رئيسية للسلطات الحاكمة البريطانية.

 

في عام 2000م تم افتتاح متحف بيت العجائب، والذي تضمن على معارض دائمة حول جوانب من الثقافة السواحلية والزنجارية، بالإضافة إلى بيئة شرق إفريقيا، وأدوات الصيد السواحلية والسفن التقليدية، وصور سلاطين زنجبار وغيرهم من الناس البارزين في زنجبار، ولكن حاليا القصر مغلق، والمتحف تم نقله إلى مكان آخر.

 

واعتبر مغرّدون أنّ توقيع السلطنة على وثائق ترميم وتأهيل بيت العجائب في زنجبار، بمثابة “ضربة معلم”، كما أنّها بذلك “سحبت البساط من تحت ارجل التائهين في الارض” بدون ضجيج، الذين اعتادوا على محاولات سرقة التاريخ والتراث العُماني ونسبهم لأنفسهم.

 

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    هل تصدقون هذا المال الذي يبعثر على الحجر العماني أحوج له ؟ هل تعلمون ان هذا العمل مجرد ذريعة لسرقة مسؤولين في التراث والثقافة للمال ومنهم ابن عم الحاكم الذي هو وزيرا لتلك الوزارة! هل تعلمون ان هذه الخطوة حجمها تعادل صفر مكعب! وهل تعلمون بأن هناك على الأقل في أصغر قرية عمانية حصنين وقلعة تحتاج للترميم ولا نقول الآثار التاريخية الكبيرة التي تركها اليعاربة في الرستاق وجبرين ونزوى! هل تصدقون القليل من المال المرصود لهذا المشروع التافه يحي آمال جيش من العاطلين العمانيين ! والأرامل اللواتي لو حصلن على مبلغ زهيد لتحسن احوالهن! والفقراء ومن لا يملكون بيوت في بلد الوساطات والهرولة والانبطاح والتطبيع! فقط نريد أن نعرف ما علاقة هذا الخبر بالإمارات؟ هذا ليس انجازا ولا عمل في صمت هذا بعثرة أموال في ما لا يفيد ! مسقط وعمان بلد السفهاء ! خخخخخخخ

  2. عين الصقر يقول

    وهل تعلم انه الكلام الشاهين يعور وتجلس تنبح ومحد مسولك سالفه

  3. هزاب يقول

    وهل تعلم وأنت بالفعل تعلم بأن كلمة الصدق جعلتك تنهق وتنعب وتنعق ! خخخخخخخ! وخلي الشاهين يفيدك!

  4. هزاب يقول

    وهل تعلم بان كلمة الصدق جعلتك تنهق وتنعب وتنعب 1 خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.