بعد أن ثار الشعب ضد فساده.. السيسي يخرج للمصريين في خطاب رسمي من فندق الماسة ومصدر مطلع يكشف التفاصيل

1

في رصد للأحداث المتسارعة على الساحة المصرية الملتهبة، أكدت مصادر مطلعة أن رئيس النظام المصري عبدالفتاح ربما يُلقي خطابا رسميا غدا، الجمعة، يتطرق فيه إلى المظاهرات والاحتجاجات التي تنظم داخل البلاد حاليا.

المصادر التي نقل عنها موقع “العربي الجديد” أشارت إلى أن هذا الخطاب المحتمل الذي يعد له السيسي العائد اليوم من أمريكا عقب انتهاء اجتماعات الأمم المتحدة سيكون من فندق الماسة التابع للقوات المسلحة.

المصادر كشفت أيضا أن حزب “مستقبل وطن”، المقرب من السلطة، سينقل من خلال سيارات خاصة أعدادا من المواطنين من كافة المحافظات لتنظيم مسيرات مؤيدة للرئيس المصري بمنصة النصب التذكاري، وهى المنصة التي شهدت اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، وهي على بعد أمتار من فندق الماسة الذي سيلقي منه السيسي خطابه، كما أنها لا تبعد كثيرا عن ميدان رابعة العدوية الذي شهد مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية الذي راح ضحيته أكثر من ألف قتيل.

ويأتي خطاب السيسي بالتزامن مع احتجاجات ومظاهرات دعا إليها رجل الأعمال المصري والفنان محمد علي الجمعة المقبل في جميع المحافظات المصرية.

في غضون ذلك، قررت نيابة أمن الدولة العليا في ، اليوم، حبس رئيس حزب “الدستور” السابق، الكاتب الصحافي خالد داوود، لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات في القضية رقم 488 لسنة 2019، بدعوى اتهامه بـ”مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها مع العلم بأغراضها”، و”نشر أخبار كاذبة”، و”استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات”.

كذلك قررت نيابة أمن الدولة حبس المتحدث السابق باسم الفريق سامي عنان، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، حازم حسني، لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات في القضية ذاتها، بذريعة اتهامه بـ”مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها”، و”نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة”، و”استخدام حساب شخصي على شبكة الإنترنت لنشر شائعات من شأنها تكدير الأمن العام، وإلقاء الرعب بين الناس، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة”.

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    مبروك مقدما للمصريين الشرفاء خلاص اقتربت ساعة الصفر والعسكر والجيش هو من الشعب والشعب من الجيش رجاء لا تقتلوا بعض رجاء ان تقفوا بجسد واحد وقلب واحد ضد الخسيسي مكروه في كل العالم بسبب بطشه وانعدام العدالة الاجتماعية في مصر المحروسة وريحته فاحت في كل ارجاء المعمورة ولا أحد من شرفاء العالم يريد ان يتعامل معاه اخرها انجيلا ميركيل الالمانية عقبال عنا ونزيح ترمب ومن بطانته الفاسدة وعيلته المتسلقين…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.