الرئيسيةالهدهدالاعلامي جابر الحرمي يتهم سلطنة عمان بانفجار ناقلتي النفط

الاعلامي جابر الحرمي يتهم سلطنة عمان بانفجار ناقلتي النفط

- Advertisement -

وطن _ هاجم الاعلامي جابر الحرمي  ما وصفها بـ”الأبواق الإعلامية” التي حاولت اتهام سلطنة عمان وإلقاء اللوم عليها في حادث استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان بالتفجير صباح اليوم.

وقال “الحرمي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إنه بعد انفجار ناقلتي النفط في بحر عُمان ظهرت أبواق إعلامية تحاول تصريحا وتلميحا توجيه اللوم إلى الشقيقة سلطنة عمان بالتقصير والتشكيك بها.

- Advertisement -

وتابع  الاعلامي جابر الحرمي موضحا ومفندا مزاعم هذه الأبواق الموجهة:”علما بأن استهداف الناقلات حدث خارج المياه الإقليمية للسلطنة التي تتمتع بالأمن والأمان في برها وبحرها وجوها ولله الحمد والمنة”

من جانبهم حذر عُمانيون بموقع التواصل “تويتر” مما وصفوه بأنه محاولات من بعض القنوات والحسابات الموجهة، بالزج باسم السلطنة في حادث استهداف ناقلتي النفط الإرهابي بخليخ عُمان.

المخرج العماني بدر المعشري قال في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إنه بعد انفجار ناقلتي النفط ببحر عمان سياتي احد من المحللين السياسيين المتشدقين فقيري المعلومة من المأجورين في برامج التواصل الاجتماعي أو في القنوات التلفزيونية ليطرح رأيه العقيم ويؤكد ان السبب هي عُمان.

- Advertisement -

فيما غرد الحساب العُماني المعروف “الشاهين” عن الحادث قائلا إن دولة ما وقليصتها تحاولان (بتوجيه رسمي إستخباري مؤكد) بكل شكل وصورة وبكل قناة فضائية وبكل حساب تطاله أيديهم الزج بإسم عمان زوراَ في الحادثة لأغراض التصعيد السياسي وتعبئة الرأي العام وشحن النفوس والتغطية على انتهاك أجواء السعودية بصواريخ كروز الجوالة.

وأوضح “الشاهين” أن من يقفون وراء هذه الحملة يهدفون إلى تصوير الحادثة كأنها جرت في مياه ذات سيادة عمانية كذباً.

واستيقظت منطقة الخليج فجر اليوم الخميس على تطور جديد ومثير يتعلق هذه المرة باستهداف ناقلتين في خليج عُمان؛ إحداهما نرويجية والأخرى سنغافورية. ويبدو أن النيران التي التهمت أجزاء من السفينتين ستعيد خلط الكثير من الأوراق، وقد تعيد المنطقة مرة أخرى إلى حافة المواجهة.

كانت الأضرار التي أصابت السفينتين بالغة، وأدت إلى اشتعالهما، وربما غرق إحداهما بالكامل؛ وفقا لمصادر إيرانية. بيد أن الأضرار كانت أكثر عمقا على السلم والأمن في المنطقة التي تحولت منذ فترة إلى واحدة من أكثر مناطق العالم قابلية للهب والاشتعال.

حساب اليمن الآن يسيء لسلطنة عمان و عماني يكشف الشخص الذي يديره

هذا وشكك عدد من السياسيين والمحللين بالهجوم الإرهابي، خاصة أن الحادث وقع بعد أقل من ٢٤ساعة من جلسة انتقد فيها نواب بمجلس الشيوخ الأمريكي حجة “الطوارئ” التي استعان بها ترمب لتعجيل بيع الأسلحة للسعودية و الامارات.

كما يتزامن توقيت انفجار ناقلتي نفط ببحر عُمان، مع مشاورات الكونجرس الأميريكي بمجلسيه الشيوخ و النواب (جمهورييين و ديمقراطيين) لسن تشريعات لمحاولة قطع الطريق على إدارة ترمب استكمال تسليم صفقات الأسلحة للسعودية والامارات، بحجة “حالة الطوارئ” المزعومة.

ولفت المحللون إلى أنه من الصعب عدم علم أمريكا بمثل هذه العمليات خاصة أن البوارج الامريكية منتشرة مع قواعدها وعيونها بالمياه الإقليمية في بحر عمان وما جاورها.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية إن إيران قدمت اليوم المساعدة لـ«ناقلتي نفط أجنبيتين» ترفع إحداهما علم بنما والثانية جزر مارشال بعد أن تعرضتا لحادثة صباحا في بحر عُمان.

وقالت الوكالة نقلا عن مصدر مطلع إن «وحدة انقاذ تابعة للبحرية الإيرانية في محافظة هرمزكان (جنوب إيران)أغاثت 44 بحارا من المياه ونقلوا إلى ميناء بندر جاسك».

وبحسب الوكالة وقع أول حادث في الساعة 8:50 (4:20 ت غ) على بعد 25 ميلا بحريا من بندر جاسك على متن ناقلة ترفع علم جزر مارشال وتنقل حمولة من الميثانول من قطر إلى تايوان.

وذكرت «إنه بعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرضت ناقلة اخرى في الساعة 9:50 لحريق على مسافة 28 ميلا من جاسك».

وناقلة النفط هذه كانت ترفع علم بنما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية الى سنغافورة، وتحمل شحنة من الميثانول.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن حادث ناقلتي النفط في خليج عمان اليوم «مريب» ودعا إلى حوار إقليمي لتجنب التوتر.

تغريدة قرقاش لشيطنة عمان بعد تفجير ناقلتي النفط

اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. يقولوا ما يقولون لا يهمنا فالتفجيرات حدثت في المياه الدوليه لبحر عمان والنقطه التي حدثت فيها الانفجارات ليست مواجهه لأراضي االسلطنه وانما لاراضي الفجيره التابعة للامارلت ومن الناحيه الاخرى مواجهة لاراضي أيران.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث