السلطات القطرية تلقي القبض على 3 جواسيس بالدوحة.. وشيخة قطرية تكشف تفاصيل خطيرة

5

فجرت الشيخة القطرية مريم آل ثاني مفاجأة خطيرة، بكشفها عن قيام السلطات القطرية بإلقاء القبض على 3 جواسيس في يعملون داخل شبكة قنوات “بي إن سبورت القطرية” ومسؤولون عن جرائم تسريب شفراتها والتشويش على البث.

الشيخة القطرية ذكرت عبر حسابها على “فيسبوك” في منشور رصدته (وطن)، بعض أسماء المتورطين وهم “علي محمد سالم مصري الجنسية مدير قطاع التشغيل في بي إن سبورت.

جريمة تشويش وتسريب الشفرات من قنوات بي إن سبورتسعلي محمد سالم – مصري الجنسية – مدير قطاع التشغيل bein sportالراتب :…

Posted by ‎مريم آل ثاني‎ on Thursday, June 6, 2019

وأشارت إلى ان راتبه كان 142.000 ريال قطري (39 ألف دولار) شهريا وهو الرأس الٌمدبر للتشويش في بطولات كأس العالم”.

وأضافت أن هناك متهمين آخرين هما “عمر شوك لبناني الجنسية وهو مدير غرفة التحكم وراتبه 95.000 ريال قطري (26 ألف دولار) شهريا، ووليد عبدالعزيز مصري الجنسية وهو مدير التشفير وراتبه 80.000 ريال قطري (22 ألف دولار) شهريا”.

ولفت الشيخة مريم إلى أن جميعهم يحظون بامتيازات وظيفية بينها: التأمين الصحي بما يشمل العائلة داخل الدولة وخارجها، وفيلا في إحدى المجمعات السكنية الفاخرة، ومصاريف تعليم الأولاد، وتذاكر سفر درجة أولى سنويا علي الخطوط الجوية القطرية، وراتب 3 أشهر إضافية كل سنة، وتوفير عمل ممتاز لزوجته ولاحقا لأبنائه، وتسهيل جميع معاملاته بالدولة (VIP)، وتسهيل استخراج التأشيرات (VIP).

واختتمت منشورها بالإشارة إلى أن المذكورين تم القبض عليهم في 2 نوفمبر 2018، والعقوبة المتوقعة بحقهم وفقا للقانون هي “المؤبد”.

وقبل أشهر تم رفع عدد كبير من الدعاوى القانونية ضد المملكة العربية بشكل مباشرة لدعمها قناة beoutQ. وفي ديسمبر 2018 وافقت منظمة التجارة العالمية في جنيف على طلب لإنشاء لجنة تابعة للمنظمة للفصل في الدعوى القضائية المرفوعة ضد المملكة لانتهاكها حقوق الملكية الفكرية.

وفي أكتوبر 2018، شرعت مجموعة قنوات beIN في عملية تحكيم استثماري دولية مطالبة المملكة العربية السعودية بدفع أكثر من 1 مليار دولار كأضرار تكبدتها المجموعة نتيجة لدعم المملكة لقناة beoutQ.

ومؤخراً، كشف الاتحادان الدولي والآسيوي لكرة القدم وغيرهم من أصحاب الحقوق الرياضية عن نيتهم تحريك إجراءات قانونية في السعودية قريباً جداً.

وفي عام 2018، وللمرة الأولى منذ أكثر من 10 سنوات، وضعت حكومة الولايات المتحدة المملكة العربية السعودية على قائمة المراقبة 301 الخاصة لعام 2018، مشيرة إلى مخاوف بشأن تدهور بيئة حماية الملكية الفكرية.

قد يعجبك ايضا
  1. الملامة يقول

    إذا تريدو الحقيقة 😁
    دول المقاطعة مخنثين عاملين رقيقين وأنهم بيزعلو وقطر ستخجل وتراجع نفسها وستراضيهم وستعود لرشدها 😂 بس المخنث مخنث فلو ارسلو فريق كوماندز يسحب تميم من اذنه مثل الحمار بانقلاب داخل الأسرة لكانت أمور المنطقة مختلفة الان

  2. خالد يقول

    ماقصرتو معاهم الله يلعن الخاين

  3. سعيد يقول

    ناس ما تستحي رواتب رؤساء دول ويخون الماء والملح والعشرة وياكل رشوة سحتا سحتا لهم

  4. Abdullah يقول

    صومالية تميم بتسوى ال سعود وال نهيان ومعهم ال سعود بلا قرف مجرد ذكر اسماء هوالاء العملاء الصغار يثير القرف

  5. هزاب يقول

    يعني حاميها حراميها وحصان طروادة ! دول الحصار مخترقين بعض المؤسسات والأجهزة القطرية بشكل كبير ! هذا هو الخطر الحقيقي ! حاميها حراميها ! قطر تعيش نفس حالة الكويت قبل غزو العراق ! الأجانب في مواقع حساسة ولا يهم عربي ولا أجنبي ! بريق المال يجعل العربي يخون حتى والده للأسف! وإسرائيل وأمريكا ما سيطروا وتحكموا على العرب والمسلمين إلا من خلال الخونة وبالمال والنساء ! على قطر العمل تدريجيا في إحلال أبنائها في كل المواقع الحساسة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.