هكذا رد أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر على بيان السعودية “المبهم” للترحيب بالمعتمرين القطريين

0

علق ، أحد أفراد الاسرة الحاكمة في ، على دعوة المفاجئة للقطريين لأداء مناسك العمرة والترحيب بهم واستقبال دفعة أولى من أول أمس، الجمعة، بحسب وسائل الإعلام السعودية.

وقال “آل ثاني” في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مستنكرا بيان السعودية المبهم بعد أن طردت القطريين وقطعت الأرحام:”طردتني من العمرة وفي ذات الوقت ضيقت علي الخروج من بلدك”وهذه ليست سلوم العرب””

وتابع موضحا:”واليوم تدعوني للعمرة والحج بدون خط مباشر، بدون سفارة تهتم بي في حالة حدوث مشكله لا قدر الله، لا بطاقات ائتمانية مقبولة، فوق ذلك انت تشحن شعبك إعلاميا بشكل يومي! ما فهمت لك.”

وكانت صحيفة “عكاظ” السعودية أفادت نقلا عن قناة “العربية”، بأن الدفعة الأولى من المعتمرين القطريين وصلت، الجمعة، إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة.

وقالت الصحيفة إن لجنة الحالات الإنسانية بالمملكة سهلت إجراءات وصول المعتمرين القطريين فور هبوطهم في مطار الملك عبد العزيز، وأضافت أن حكومة السعودية رحبت بالأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة.

من جانبها علقت الشيخة القطرية مريم آل ثاني بقولها:”عندما ضاق عليهم الخناق من قبل وسائل الإعلام العالمية والمنظمات الحقوقية، أتوا بهذا البيان المبهم للترحيب بالمعتمرين”

وأضافت:”لو أن نيتهم صادقة، لماذا أقحموا الشعب في الأزمة وطردوهم من بيوت الله وقطعوا الأرحام؟”

وبينت السلطات في المملكة أنه يمكن للقطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة حجز باقات خدمات العمرة بشكل مباشر عند وصولهم إلى مطار جدة، دون الحاجة إلى التسجيل الإلكتروني قبل وصولهم.

وبررت ذلك بزعمها أن السلطات القطرية قامت بحجب الروابط الإلكترونية التي خصصتها وزارة الحج والعمرة لاستقبال طلباتهم.

وكان الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، طالب بفتح المملكة العربية السعودية لحدودها مع بلاده لإثبات أن الدوحة لا تمنع المعتمرين القطريين عن أداء المناسك في المملكة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.