نجل سلمان العودة يكشف تفاصيل “صادمة” عن تعذيب والده.. هكذا كانوا يتعمدون إذلاله أثناء ترحيله

0

أجرى الإعلامي الحقوقي المصري ، لقاء حصريا من أمريكا مع الدكتور عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، كشف فيه تفاصيل جديدة عن تعذيب والده كما تحدث عن قضية خاشقجي.

وقال نجل العودة إنه على ثقة تامة بأن “دم الشهيد لن يضيع هدرا بعز عزيز أو بذل ذليل”.. حسب وصفه.

وتابع:” بإذن الله تعالى دم الشهيد النبيل الحر جمال خاشقجي لن يضيع بعز يعز الله به أهل الحق والإيمان والعدالة، أو وذل يذل الله به أهل الضلال والباطل والناس الذين نشروا الرعب والخوف بين صفوف الناس”

وأوضح الدكتور عبدالله العودة:” أنا أقول هذا ليس لأن المنطق السياسي يخبرنا به، بالعكس المنطق السياسي قائم على المصالح، لكن حدثني عن المنطق السياسي بعدما قتل خاشقجي، كيف انقلبت أمور كثيرة بالعالم، من كان يتخيل أن أكبر حلفاء ينقلب ويتحدث ويطالب بتحقيقات حقيقية في الأمر.

وعن معاملة والده الشيخ داخل المعتقل، كشف “عبدالله” عن تعرض والده لعلميات تعذيب وتعسف ممنهجة حيث قيد من رجليه ويديه ووضعت الغمامة على عينه لفترات طويلة.

ولفت نجل العودة إلى أن المحققين كانوا يحققون مع والده مدة 24 ساعة متواصلة في تحقيق واحد، وأشار إلى إهانته وتعمد إذلاله أثناء ترحيله من سجن لآخر بتقييده ودفعه إلى سيارة الترحيلات دون تثبيته بحزام أو شيء ما عرضه لصدمات عنيفة بجسم السيارة كانت من الممكن أن تنهي حياته.

واعتقل العودة في سبتمبر/أيلول 2017 مع عشرين شخصية أخرى معظمهم من الدعاة، بسبب تغريدة دعا الله فيها أن “يؤلف القلوب”، بعد نبأ الاتصال الهاتفي بين أمير آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وفي سبتمبر 2018 طلبت النيابة العامة السعودية باستصدار حكم بالإعدام ضد العودة.

ووجه للعودة، البالغ من العمر 61 عاما، 37 تهمة من بينها “التحريض ضد نظام الحكم”، وذلك وفقا لمنظمة القسط الحقوقية السعودية ومقرها لندن، ونشطاء آخرون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.