وزير السياحة العُمانيّ: استضافة كأس العالم ستُسبب “مشكلة” للسلطنة على هذا الصعيد لكنّ الحلول موجودة

1

قال وزير السياحة العُمانيّ، إنّ مشروع استضافة السلطنة لبعض مباريات في دولة ، “سيسبب مشكلة للسلطنة على الصعيد الفندقي، خصوصًا إذا ما جاء في الموسم السياحي، والذي تشكل فيه نسبة الأشغال الفندقية 80% في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر ويناير وفبراير وحتى منتصف مارس من كل عام”.

وأوضح الوزير أحمد بن ناصر المحرزي ردًا على سؤال حول قدرة السلطنة على استيعاب العدد الكبير من السياح إذا ما تمت الموافقة على استضافة السلطنة بعضًا من مباريات كأس العالم قائلا: “نعم ستكون هناك مشكلة إذا كانت الفترة في الموسم السياحي، إلا أن الحلول متوفرة بإذن الله، ومن الممكن حتى الاستعانة بسفن كبيرة عبارة عن فنادق لتحل الإشكالية، ومثل هذه التجارب مرت بها دول أخرى في العالم لأن التقنية والتكنلوجيا متوفرة” مضيفًا معاليه ” لا زلنا نتحدث عن مشروع، ولسنا حقيقة على اطلاع إن كان سيتم أم لا” .بحسب موقع “أثير”

وعن الدور الذي تمثله وزارة السياحة في أهمية استضافة السلطنة بعضًا من مباريات كأس العالم والمردود السياحي الكبير في الفترة نفسها وبعدها، قال المحرزي ” هناك العديد من الجهات المعنية والمسؤولة والمتابعة لموضوع الاستضافة، وقطاع السياحة يأتي في مرتبة لاحقة، ومشروع استضافة كأس العالم جاء بمبادرة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ولم يأتِ بطلب من السلطنة، وحتى دولة قطر الشقيقة ربما لها دور في ترشيح السلطنة للاستضافة.

وأفادت تقارير مؤخراً، أنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد يمنح شرف تنظيم المباريات الإضافية لدولتي الكويت وعُمان المجاورتين لقطر، وذلك بسبب عدم قدرة والإمارات على المساعدة بسبب الحصار المفروض على قطر.

وكان “فيفا” أوصى في ختام اجتماع له في مدينة ميامي الأمريكية، مؤخراً، بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022 من 32 إلى 48.

لكن القرار النهائي بهذه الزيادة سيتخذ في اجتماع “فيفا” المقرر في باريس في يونيو/حزيران المقبل، بعد أن يرفع الاتحاد وقطر لائحة بأسماء الدول التي يحتمل أن تتشارك الاستضافة.

وأكد “الفيفا” في أكثر من مناسبة، أن زيادة عدد المنتخبات لا يمكن أن تتم من دون موافقة الدولة المضيفة قطر.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    احلم كما تشاء ! لكن سيكون حلم إبليس في الجنة! لو قدرت أن توفر حمام عمومي لشعبك الفقير لكان انجاز وتتفاخر به في مجلس الشورى! كلامك مضحك مخزي! عدد الفنادق عندكم لا تكفي لأقل عدد من السياح ! فكيف بتدفق جماهيري لمناسبة مثل المونديال؟! تفرغ لمشاركاتك في مؤتمرات السياحة في أوروبا وخاصة في فرنسا التي كنت فيها سفيرا! ودعك من كأس العالم لأنها فوق طاقة بلدك الفقير !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.