“شاهد” هكذا برر وزير الخارجية اليمني جلوسه بجانب “نتنياهو” في مؤتمر “وارسو”

2

بعد الهجوم الشديد الذي تغرض له في أعقاب ظهوره بجانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر وارسو ومسارعته لإعطء “نتنياهو” المايكروفون خلال جلسات المؤتمر، حاول وزير اليمني خالد اليماني تبرير موقفه، زاعما إن منظمي المؤتمر هم المسؤولون عن هذه الترتيبات.

وقال “اليماني” في مقطع فيديو تداوله نشطاء على “تويتر” إن ممثلي اليمن وغيرها من يشاركون في جلسات للأمم المتحدة، يوجد بها مسؤولون إسرائيليون، متابعا: “لم نأت للحديث عن الفلسطينية، جئنا إلى وارسو للحديث عن التدخلات الإيرانية في اليمن والحل والخروج من الأزمة”.

وقال الوزير اليمني إنه “تصادف أن هناك مشتركات في المؤتمر، فأعداؤهم (إسرائيل) ، ونحن نعتبر أن الخطر الأكبر الذي يهددنا هي إيران”.

https://twitter.com/sameer_alnamri/status/1096148909318176769?fbclid=IwAR278v8DD2s8WMBDI4EoPhlCrkbD99zZ9t_9yUiH98AqTqRwaARKBWrMg_Y

وكان اليماني، نشر تغريدات على حسابه في تويتر ردا على الانتقادات قال فيها، إن “موقف بلاده من القضية الفلسطينية ثابت ولا يقبل المزايدة”، مضيفا أن “المشاركة في وارسو لم تكن لمناقشة فلسطين، بل لحشد المجتمع الدولي لمواجهة التوسعية الإيرانية في اليمن”.

وقال إن “الأخطاء البروتوكولية هي مسؤولية الجهات المنظمة، كما هو الحال دائما في المؤتمرات الدولية، كان الوجود اليمني في وارسو، لمواجهة إيران، جزءا من استعادة الشرعية التي لا ينسحب منها إلا الجبناء. محاولات وضع صبغات مخالفة للواقع لغرض المزايدة السياسية لن يثنينا عن الدفاع عن اليمن”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Sam يقول

    عذر اقبح من ذنب يا طرطور يا خايس انت والله تستحق ان تسحقككم اسرائيل وامريكا كمان

  2. هزاب يقول

    على شناعة فعله الخسيس ! لكن الحين كلكم زعلانين من جلوسه بجوار نتنياهو ! وناسين الإمعة ناضر خارجية مسقط وعمان اللي راح برجوله يقابل رئيس الحكومة الصهيونية وعلى باله كل شيء سري وانفضح وتعانق مع الصهيوني وتبادلوا التحيات الحارة وبعدين مدح الصهيوني وشكر فيه على دوره في حماية الإسرائيليين ! هذا هو الكيل بمكيالين ! هرولة وانبطاح وتطبيع الأول هي الأخطر والأكثر تدميرا للعرب والمسلمين! وكلهم إلى مزبلة التاريخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More