بعد “وارسو” .. نائب وزير الخارجية الكويتي يوضح موقف الكويت من التطبيع

3

بعد ساعات من اختتام مشاركته في مؤتمر “وارسو” وظهوره على نفس الطاولة التي يجلس عليها رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو وظهوره بالصورة الجماعية معه، أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، اليوم الجمعة، أن موقف الكويت واضح في رفض التطبيع مع إسرائيل وأنها ستكون آخر من يطبع معها، مشددا على أنه واهم من يعتقد بأن الصورة الجماعية في مؤتمر وارسو تعني تغييرا في موقف الكويت الراسخ والرافض للتطبيع.

وصرح الجارالله تعليقا على ما أشارت إليه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكويت في مؤتمر وارسو بأن هذه المشاركة في المؤتمر جاءت بناء على دعوة من الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية بولندا وهما دولتان لدينا تحالف معهما، كما أن القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر تتعلق بقضايا تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط الذي نحن جزء منه.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة “كونا” أنه “لا يعقل أن تبحث تلك القضايا ونحن بعيدون عنها والتي من ضمنها القضية الفلسطينية وتطورات عملية ‏التي كانت مشاركتنا في المؤتمر من منطلق الحرص عليها والدفاع عنها وليس التفريط فيها فموقفنا واضح وراسخ في هذا الصدد تجلى في المحافل الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن من خلال عضويتنا غير الدائمة وهو الموقف الذي أشاد فيه الأشقاء الفلسطينيون”.

واستطرد نائب وزير الخارجية بأن الكويت أكدت ‏وتؤكد مجددا أنها ستكون آخر من يطبع مع إسرائيل بعد أن يتحقق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، ذلك الحل الذي يرتكز على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وحول الحديث الذي أثير حول الصورة الجماعية وما تشير إليه من تغير في الموقف الكويتي الرافض للتطبيع، فقد أكد الجارالله أن التطبيع له صور وسبل عديدة ليس بالضرورة أن يكون من ضمنها صورة جماعية جاءت في مؤتمر دولي ‏ومحفل شاركت فيه الكويت مع بقية أشقائها في الذي كان تمثيلهم في المؤتمر أعلى من مستوى التمثيل الكويتي وهو محفل ‏كبقية المحافل الدولية العديدة والأخى التي تشارك فيها وتكون إسرائيل متواجدة في هذا المحفل سواء كان في إطار الأمم المتحدة أومستويات أخرى عديدة.

وشدد على أنه واهم من يعتقد بأن هناك تغييرا في موقف الكويت الراسخ والرافض للتطبيع ومخطئ من يختزل هذا الموقف في صورة جماعية للمؤتمر.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. بنت السلطنه يقول

    الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يمكن أن يتحقق إلا برحيل كل صهيوني من فلسطين إلى الدوله التي آتى منها.

  2. هزاب يقول

    التعليق رقم 1 سخيف وخفيف ! طيب أبلغي ذلك حامكم وناضر الخارجية وفكوا عباد الله من شر هرولتكم وانبطاحكم وتطبيعكم مع الصهاينة ! والمتاجرة بالقضية الفلسطينية كل ما جاء الذكر على فضائحكم مع الصهاينة تقومين بالتدليس والحديث العابر عن العرب وانتقادهم وشوية كلام بايخ لا محل له من الإعراب ! عالم جبانات وقذارة لا يمكن تخيله !

  3. هزاب يقول

    شكل الكويتي يهذر ! في طاولة واحدة جلستم ! وفي صورة واحد تم تصويركم وليس تطبيع إذن ما هو التطبيع؟ خخخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More