شاهد| ماذا تفعل الفنانتان المصريتان المتورطتان بـ”الفيديوهات الإباحية” داخل الزنزانة؟؟

0

نفى محامي الفنانتين المصريتين فاروق وشيما الحاج، المتورطتين في الفضيحة المعروفة إعلاميًّا بـ”الفيديوهات الإباحية”، ما تم تداوله بشأن القبض على فتاة ثالثة في القضية ذاتها، لافتًا إلى أنه يأمل في الحصول على براءة الفنانتين من المحكمة.

وأضاف: “نعم، هما تصليان الفجر حاضرًا، وتدعوان على من قام بتسريب الفيديوهات”.

وتابع: “بالتأكيد لم يكن لأي منهما ضلع في تسريب الفيديو، لأننا متضررون كليًّا من هذا الأمر، فكيف نسربه إذًا؟”.

وأردف: “سيتم عرض منى وشيما على النيابة اليوم الأحد، للنظر في مسألة تجديد حبسهما أو إخلاء سبيلهما”.

وكانت منى وشيما اعترفتا أمام النيابة بارتكابهما الفعل الفاضح، وأنهما مارستا الجنس مع المخرج والبرلماني المعروف خالد يوسف، بناء على طلبه، لكي يمنحهما أدوارًا فنية سواء في أعمال من إخراجه أو في أعمال أخرى من علاقاته المتعددة في ، حسب أقوالهما.

وأكدت الفنانتان أنهما تزوجتا عرفيًّا من المخرج المعروف، حيث طلب الأخير منهما ممارسة الشذوذ الجنسي، وتنفيذ كل طلباته حتى تنالا الشهرة والنجومية.

يأتي هذا في الوقت الذي نفى فيه خالد يوسف هروبه إلى فرنسا بعد القبض على منى وشيما، مشيرًا إلى أنه ذهب إلى باريس لزيارة زوجته وابنته منذ الأول من فبراير، بينما لم يؤكد أو ينفي علاقته بالفيديوهات الإباحية وأقوال الفنانتين في النيابة.

https://www.youtube.com/watch?v=o-u1h8pJI0E

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More