مسؤول مغربي سابق يصف الفتح الإسلامي بالغزو العربي من أجل السبايا والغنائم وليس لنشر الإسلام!

2

في موقف مثير للنعرات الطائفية والقومية ومناقض لواقع المسؤولية التي كان يشغلها سابقا كونه كان مسؤولا لإدارة أحد الاقاليم تحت ولاية الملك محمد السادس الذي ينص الدستور المغربي على تسميته بـ”أمير المؤمنين”،  وصف الرئيس السابق لإقليم الناظور المغربي، محمد المهدي علوش، الفتح الإسلامي لشمال إفريقيا بالغزو العربي، وبأن هدفه لم يكن نشر الإسلام وإنما من أجل السبايا والغنائم.

وقال مؤلف كتاب “إسلام الأمازيغ” في حفل توقيع كتابه هذا الذي نظمته جريدة “العالم الأمازيغي”  بالمركز الثقافي بمدينة الناظور، إن “الغزو العربي لشمال أفريقيا لم يكن من أجل نشر الإسلام”، إنما كان “من أجل النهب والسلب وسبي النساء واسترقاق الأطفال وجمع الغنائم، اي من اجل مطامع مادّية صرفة”.

وأضاف “علوش”، إن ما يسمى بالفتح الإسلامي، كان “غزوا عسكرياً، إستغلاليا بكل المقاييس؛ لما فيه من إذلال للأمازيغ وانتهاك لكرامتهم وسبي لنسائهم واسترقاق لأطفالهم وتقتيل لرجالهم وتشريد لأسرهم وتخريب لديارهم بدون رحمة ولا شفقة “، مردفا أنه كان “غزوا حقيقياً ولم يكن فتحاً كما عرفناه وكما لقنّ لنا في المدارس”.

وهاجم المتحدث، الإندماج الأمازيغي في الكيان والجسد العربي، لأنه “أفقد للأمازيغ كيانهم وشخصيتهم وهويتهم وانتماءهم وصاروا يقولون نحن عرب”، حسب تعبيره.

من جانبه، تصدى له الناشط الأمازيغي عزيز هناوي موقعا إياه في حرج شديد، حيث كتب في حسابه على “فيسبوك” ردا ملجما له تساءل فيه قائلا: “طيب يا سيد عامل صاحب الجلالة (سابقا) على إقليم الناظور.. قل لنا نحن الأمازيغ اليوم.. بعد 14 قرن ونصف من “الغزو الإسلامي”.. هل يجب علينا خلع هذا “الإسلام العربوشي” كما يردد المتأمزغون حتى نصبح أمازيغا حقيقيين على ملّة ياكوش مثلا…!!؟؟

أم أن بقاءنا تحت شعار “لا إله إلا الله محمد رسول الله” هو خيانة عظمى لتامزغا الكبرى و لأسلافنا المغاوير الكاهنة ديهيا و كسيلة..!!؟؟”.

وأضاف عضو “رابطة إيمازيغيين من أجل فلسطين” “يا عامل صاحب الجلالة (سابقا).. بالمناسبة.. كيف كنت تشعر وأنت تخدم تحت سلطة ملك هو أمير المؤمنين بنص الدستور وهو كما تعلم: سليل آل البيت..؟!

هل كنت حينها “مستعربا كربوزاً خائنا للأمازيغ”.. واليوم أصبحت حرا بجانب أصحاب خردة التأمزغ واستقلال الريف..؟؟؟!!”.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=341112193406114&id=100025220092414
قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    هذي هي عادات بعض النخب الثقافية المغربية ! يوم في السلطة والأضواء الولاء والنفاق والمسايرة على أشده ! يوم ينفض المولد ويكون في الظل يجي الكلام الصحيح ! لو تتذكروا الاكاديمي المغربي اللي عاش في السعودية عقود من الزمن يوم غادر السعودية طاح فيهم شتم أعراب وووو! وحتى أيامه في السعودية لعنها ! ةالخبر قبل أقل من سنة في هذا الموقع ! النفاق ملل ونحل ولا يهم تكون عربي ولا أمازيغي! فقير ولا صديق الملك! وجاهل أو مؤلف كتب!

  2. عاشق المغرب يقول

    وماذا عن القادة والمفكرين الامازيغ الذين خدموا ونصروا وناصروا الاسلام امثال ابن تاشفين والخطابي وابن البيطار وابن خلدون ومثلهم الكثير
    هل نعتبرهم خدام وسخرة للسلب والنهب كما يقول هذا المبتور
    اتق الله وراجع نفسك وحصنها ب لا اله الا الله محمد رسول الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More