محاكمة هزلية واعترافات تحت التعذيب.. نقابة المحامين الأمريكيين تُربك الرياض بهذا البيان عن ناشطة سعودية

0

أكدت قناة “سي بي أس” الأميركية في تقرير لها أن محامين من الولايات المتحدة يتابعون باهتمام محاكمة الناشطة الحقوقية إسراء الغمغام المعتقلة منذ عام 2015 والمهددة بالإعدام.

وفي تقرير صادر عنها، توقّفت نقابة المحامين الأميركيين عند قضية الغمغام، وأحكام القضاء السعودي المخالفة للمواثيق الدولية ضد الناشطين.

المحامي الأمريكي المعني بحقوق الإنسان أوليفر ويندريدج انتقد في بيان وزّعته إدارة حقوق الإنسان بنقابة المحامين الأميركيين القضاء السعودي، وقال إن إصدار النائب العام حكم “القتل تعزيرا” ضد معتقلة الرأي إسراء الغمغام ربما شكّل انتهاكًا مضاعفًا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأشار الى أن إسراء واحدة من ستة ناشطين يحاكمون في المحكمة الجزائية المتخصصة التي وصفها بأنها سيئة السمعة، وأن خمسة من هؤلاء يواجهون الإعدام.

ولفت إلى أن هذه المحكمة لها سجل في المحاكمات غير العادلة التي أفضت إلى إعدامات، وقال إن “هذه المحكمة قد تحول تركيزها من محاكمة المتهمين في قضايا الإرهاب إلى محاكمة الناشطين في مجال حقوق الإنسان والمعارضين”.

كما ورد في تقرير “ويندريدج” أن الحكم على الناشطة السعودية بتهم مرتبطة بمشاركتها في احتجاجات تطالب بحقوق الشيعة في محافظة الشرقية، واعتمد على اعترافات انتُزعت تحت التعذيب بسبب آرائها السلمية التي لا ترقى إلى مستوى جرائم تجعل الحكم بالإعدام مقبولا وفق القانون الدولي.

وذكر المحامي الأميركي أن بعض التهم التي وجهت لإسراء كانت بسبب شعارات مثل “هيهات منا الذلة”، وشعارات أخرى تطالب بمحاسبة من أطلقوا الرصاص على مظاهرات خرجت عام 2011 بمنطقة القطيف شرقي السعودية.

وقالت إدارة حقوق الإنسان في نقابة المحامين الأميركيين إن المجتمع الدولي يراقب عن كثب هذه القضية وما ستؤول إليه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.