“شاهد” ولي عهد دبي يثير سخرية واسعة.. اصطاد سمكة “تونة” ضخمة حتى يتصور بجانبها

1

في واقعة جديدة مثيرة للسخرية وبعد نحو 4 أشهر من اصطياده سمكة بيده في وسط البحر دون أن يبتل شعره، عاد ولي عهد دبي حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ليثير سخرية المغردين من جديد بزعمه اصطياد سمكة “تونة” ضخمة ذات زعانف صفراء.

ووفقا للصورة المتداولة والتي نشرها “حمدان” عبر حسابه على إنستجرام، فقد ظهر مرتديا زيا خاصا بالغوص وممسكا بأحد زعانف سمكة التونة الضخمة التي يزعم اصطيادها، وهي معلقة من ذيلها على متن سفينة.

المثير في الصورة، أن السمكة ظهرت دون وجود أي أثر للإصابة التي تعرضت لها أثناء عملية صيدها، خاصة وان مثل هذا النوع من الأسماك يتم اصطياده من خلال  الرمح أو السهام.

https://twitter.com/Almajlliss/status/1083016754937450498

كما أن من اللافت أيضا، هو ظهور “حمدان” بنفس الزي الذي ظهر فيه قبل نحو أربعة أشهر خلال اصطياده لإحدى الأسماك بيده.

https://twitter.com/gamaleid/status/1037378235770855424

صورة ولي عهد دبي حمدان بن محمد بن راشد أثارت سخرية المغردين بشدة من عملية الصيد دون ان يبتل شعره، في حين رأى البعض ان الصورة ليست إلا فوتوشوب وأنه كاذب.

https://twitter.com/HBT_89/status/1083017174057394178
https://twitter.com/ABOHAMAD2008/status/1083023126454255616
https://twitter.com/omarabuobkr/status/1083032430385221632
https://twitter.com/Zooz791/status/1083050595198619648
https://twitter.com/MramAlfahad/status/1083019636457857026
https://twitter.com/sporty_77/status/1083017235801739264
https://twitter.com/Bu_baraaak/status/1083070489285795841

وتأتي صورة ولي عهد دبي بعد أيام من الضجة التي اجتاحت مواقع التواصل ووسائل الإعلام العالمية في أعقاب بيع سمكة تونة بمبلغ قياسي بلغ 333.6 مليون ين ياباني (3.1 مليون دولار أمريكي) بالعاصمة اليابانية طوكيو.

ويبلغ وزن السمكة 278 كيلوغرام، أي أن قيمة الكيلوغرام الواحد تبلغ 1.2 مليون ين، وتم اصطيادها في أوما على الطرف الشمالي من جزيرة هونشو أكبر جزر اليابان.

واشترى السمكة، وهي من نوع التونة ذات الزعانف الزرقاء، كيوشي كيمورا، رئيس شركة كيمورا التي تدير سلسلة مطاعم “سوشي زانماي”.

https://twitter.com/nippon_ar/status/1081442739403673600
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. رمضان يقول

    أرسي علي بر ..!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More