السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةحياتناهكذا أسقطت "حسناء" أحد المشاهير الإماراتيين وصوّرته بأوضاع "مُخلّة" وجعلته ينهار بسبب...

هكذا أسقطت “حسناء” أحد المشاهير الإماراتيين وصوّرته بأوضاع “مُخلّة” وجعلته ينهار بسبب فيديو الفضيحة!

- Advertisement -

وطن- سقط أحد مشاهير التواصل الاجتماعي في الإمارات في فخّ الابتزاز، بعدما استدرجته امرأة حسناء عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وتمكنت من تصويره في أوضاع مخلة، بعد إقناعه بأداء حركات غير لائقة، ليكتشف لاحقاً أنها واجهة لعصابة متخصصة في هذا النوع من الجرائم.

“عيال زايد” فتحوا أبواب الإمارات للفاسدين لا للاجئين ..”نيويورك تايمز”: 5 آلاف مليونير هربوا إلى دبي في 2017

وقال الضحية إنه ظنّ أن تلك الحسناء منجذبة إليه لشهرته، فتواصل معها لفترة، ثم طلبت منه رقم هاتفه، وتحدثا عبر “واتس آب”، إلى أن سقط في هواها، وصار جاهزاً للمرحلة الثانية من الاستدراج، وهي التواصل عبر خاصية الفيديو.

وظهر الضحية بوجهه في مقاطع فيديو عدة، وهو يؤدي بعض الحركات المخلة، بسبب ثقته الكاملة بمحدثته، وعدم توقعه الأسوأ. بحسب موقع “الإمارات اليوم”

- Advertisement -

لكن، ما إن حدث ذلك، حتى فوجئ بالمرأة التي تحدثه تختفي، ويظهر بدلاً منها شاب ينتمي إلى مجموعة من المبتزين، الذين ينتشرون في إحدى الدول العربية. وقد كشف له هذا عن حيازته للفيديو المخل، وأنشأ حساباً كاملاً باسمه على شبكة (إنستغرام)، ضم قائمة أصدقاء الضحية الشهيرة، ثم وجه إليه الضربة الكبرى بتحميل الفيديو على (يوتيوب)، وأرسل إليه رابطاً حتى يضمن خضوعه بالكامل، وهدده بفضيحة كبرى، إذا لم يحول مبلغاً كبيراً من المال إليه.

وبحسب الموقع فقد وصل الضحية إلى درجة الانهيار بسبب الخوف من الفضيحة، سواء في دائرة عمله أو بين متابعيه على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأشار الموقع إلى أنّ الضحية لجأ الى الجهات المختصة التي تواصلت مع إدارة (يوتيوب)، وشبكات التواصل، وحجبت الفيديو الخاص به.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث