قرار بمنع دخول نساء هذه الدول الى الكويت .. بشرط!!

3

ذكرت وسائل إعلامٍ كويتية، أن الهيئة العامة للقوى العاملة في منعت دخول النساء من الجنسيتين المغربية والتونسية دون الأربعين للعمل فيها إلا بوجود ، وكذلك اللاتي يحتجن إلى موافقة أمنية، إضافة إلى .

 

وأوقفت الهيئة منح تصاريح عمل للنساء والتونسيات اللاتي تقل أعمارهن عن 40 عامًا، إلا في حال وجود قريب لهن من الدرجة الأولى.

 

وجاء القرار بالتنسيق بين الكويت وكل من المغرب وتونس تلبية لطلبهما، مستثنيًا المغربيات والتونسيات دون الـ40، في حال كان دخولهن للحاق بعائل كزوج أو أب.

 

كما منعت الهيئة دخول اللبنانيات دون الـ40 إليها دون محرم، واشترطت إضافة إلى ذلك حصولهن على موافقة أمنية. وينطبق شرط المحرم على الجنسيات الثلاثة فقط.

قد يعجبك ايضا
  1. مغترب يقول

    هذا ليس صحيح كفاكم كذبا انا زوجتي مغربيه و فوق سن الاربعين و بكل اسف كنت اعتقد ان هناك مسلمين او حتي انسانيا و قدمت لها التحاق بعائل لمده خمس سنوات بيرفض طلبي دون ابداء اي سبب في حين اني مستوفي كل الاوراق و موثقه من الخارجيه الكويتيه و تم كتاب استرحام او استذلال بالمعني الصحيح دون اي استجابه و دون اي رحمه و دون اي انسانيه في حين بيسمح لباقي الجنسيات الصينيه و الفلبينيه و اي جنسيه اخري من الدخول و بيعملوا بفيزا سياحه و الكل يعلم بكل اسف
    كفاكم تظاهرا باخبار ليست من الواقع خوفا من منظمات حقوق الانسان العالميه
    انتم لا تخشون من الله و تخشون من العالم و تخافوا ان يكتب انكم عنصريون انها العنصريه العربيه المريضه
    و حسبي الله و نعم الوكيل في كل شخص هدم حياتي و رفض دخول زوجتي اللهم انتقم منه في الدنيا و الاخره
    و من يحرم الحلال و يحلل الحرام عقابه عند الله اشد و سيتحمل وزر كل من يخطيئ باذن الله

  2. مغترب يقول

    تم تقديم طلبي لمده خمس سنوات و بيرفض الطلب حتي الزياره ممنوعه من الدخول الي الكويت

  3. محمد يقول

    صراحة أنا لا أفهم العرب غير الخليجيين الذين يصرون على الذهاب إلى هذه الدوليات. عندكم حلين لا ثالث لهما إما الذهاب إلى الدول الغربية أو البقاء في بلدانكم. الشاعر قدور العلمي في المكناسية يقول : “المباته بالشر و لا طعام عكاس، الفقر و الغربة و لا صحبة شاتم” بمعنى المبيت جوعا أفضل من إطعام بازدراء و عنصرية.
    الدول الخليجية (باستثناء قليل سلطنة عمان) مضت فيها سنة الله في خلقه : ” كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى* أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى” وهذا حال الإنسان و خاصة الأعراب. تجبروا بالبترول و الدولارات. إلا من رحم ربي. بدأ عندهم الإنسلاخ من الدين و من الشهامة و الشرف. أصبحوا يظاهرون بالفواحش و الولاء للصهاينة. فمالكم يا مغاربة و يا عرب ؟ الرزق من عند الرزاق. أتركوا لهم تلك الخمارات و المراقص، لأن لعنة الله قادمة و لن تستثني أحد هناك، أفلتوا بجلودكم ما دام الوقت كافي.

    ***
    والله لا ضرني ولا عذب قلبي
    الا شفاية الاعداء اللي كنت نظنهم احباب
    انا وين ما مشيت ليا ربي
    حاضر ناظر رحمته لي تنصاب
    كم من واحد من الحاسدين تمنى كربي
    نحمد الله عمري سعدي من الخير لا خاب
    بدل لي الكريم بالراحةتعبي
    و رزقني في الحياة الأجر والثواب
    وسلط عن عدانا الحساب والعقاب

    ***
    هكذاك الدنيا الغرارة تدير للقوم
    هكذاك الدهر مشتت كل امة
    يوم مالح يوم حلو يوم زقوم
    يوم مستعدل بين الطيب والسلامة
    يبات شمل المرو في حفظ الغني القيوم
    و الصباح يطلب من مولاه السلامة
    كل من شد في راس عدوه يكون قياس
    اذا خطاه بضربة الثانية يعود عادم
    يلتقي نشاشب من كباب الاقواس
    تظهر دعوة المظلوم في الظالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.