قادة الحصار جاءوا للصلح وهم صاغرون.. مصر تدخل على الخط بعد دعوة الملك سلمان ورسالة “ناعمة” لقطر

يبدو أن تغير جذري قد أحدثته المشاهد الأخير على الساحة في مواقف قادة الحصار ضد خاصة ملف الصحافي المغدور جمال خاشقجي، فبعد التعنت ورفض الحوار لفترة ها هي قيادات الحصار تسارع لطلب الصلح مع وتتوالى الرسائل الناعمة تجاه الدوحة.

 

وبعد دعوة الرسمية أمس، الثلاثاء، لأمير قطر لحضور المقبلة في ما عكس استماتة المملكة للصلح، دخلت هي الأخرى على الخط وبعث وزير خارجيتها سامح شكري من الكويت برسائل لقطر حوت نبرة ناعمة على غير العادة.

 

وجدد شكري، ، تمسك بلاده بشروط الرباعي العربي الـ13 لإنهاء الأزمة مع قطر، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

 

وأكد “شكري” خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات اللجنة المشتركة المصرية — الكويتية، أمس الثلاثاء، أن هناك مجالا للحديث مع قطر.

 

وتابع:”إذا كان هناك توجه حقيقي لتغير المسار والكف عن التدخل في الشؤون الداخلية، والابتعاد عن التنظيمات المتطرفة، والترويج لها من خلال أبواق إعلامية في قطر، فهناك مجال للحديث”.

 

وحول الدور الكویتي في مجلس الأمن الدولي ودعم مصر، قال شكري إن ھناك تنسیقا وثیقا مع الكویت في الامم المتحدة سواء على المستوى الثنائي او مع المجموعة العربیة، مشيرا إلى أن الكویت تحیط بلاده بشكل واف بجمیع القضایا المطروحة في مجلس الأمن سوء المتصلة بالقضایا العربیة أو الإفریقیة التي تستحوذ على اھتمام مجلس الأمن، مشیدا بمواقف الكویت التي تتخذھا دائما والتي تأتي متسقة مع التوافق الجماعي بما یتعلق بتلك القضایا.

 

وحول انطلاق المباحثات الیمینة، أفاد بأن بلاده تدعم تلك المباحثات تحت الرعایة الأممیة وما یتوفر من فرص في السوید، مضیفا أن بلاده تدعو إلى احترام الشرعیة وتأمل في أن تكون ھناك مرونة وتفھم في مباحثات ستوكھولم للخروج بإطار یؤدي لتحقیق مصلحة الشعب الیمني.

 

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، تلقى أمس الثلاثاء، رسالة خطية من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يدعوه فيها لحضور أعمال قمة مجلس التعاون لدول الخليج.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    على القادة القطرييـــــــــــــــــــن تجنب هؤلاء الكلاب السعرانة المصرية والسعودية…لاثقة أبدا في الكلاب السعرانة المصرية والسعودية…

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.