“لعنة” خاشقجي تطال عيال زايد.. هولندا توقف تصدير الأسلحة للإمارات وتندد بجرائمها

اتسعت العقوبات والضغوطات التي يفرضها المجتمع الدولي على بعد جريمة اغتيال ، لتشمل هي الأخرى بعدما فتحت قضية “خاشقجي” الطريق للتركيز على مأساة اليمن.

 

وأعلنت على خطى عددا من الدلو الأوروبية حظر تصدير الأسلحة إلى الإمارات والسعودية وحلفائهما بسبب تورطهما بارتكاب جرائم حرب مروعة بحق المدنيين في اليمن.

 

وأعلنت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية سيغريد كاغ أنه لن تكون هناك صادرات أسلحة من هولندا إلى السعودية ومصر والإمارات ما لم يثبت أنها لن تستخدم في حرب اليمن.

 

وأضافت الوزيرة الهولندية -في معرض ردها على أسئلة النواب في البرلمان- أن الحكومة الهولندية شددت شروطها على صادرات الأسلحة وذلك لمنع استخدامها بحرب اليمن.

 

وأشارت إلى أن “النظام المقيد لتصدير الأسلحة المطبق على السعودية تم توسيعه ليشمل مصر والإمارات”.

 

وقبل أيام، جدد البرلمان الأوربي دعوته لفرض حظر على صادرات الأسلحة إلى السعودية بسبب الحرب في اليمن. كما دعا إلى تمديد الحظر ليشمل كل الدول المشاركة مع السعودية في هذه الحرب.

 

وفي 22 نوفمبر الجاري، أوقفت الدانمارك تجديد تراخيص صادرات الأسلحة إلى السعودية على خلفية قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي والوضع في اليمن.

 

وسبق أيضا أن أعلنت وزارة الخارجية النرويجية تجميد إصدار التراخيص لتصدير الأسلحة للسعودية، على خلفية ما سمتها “التطورات الأخيرة” في المملكة، والحرب الدائرة في اليمن.

 

بدورها، دعت ألمانيا الدول الأوروبية إلى أن تحذو حذوها وأن تعلق مبيعات الأسلحة للمملكة في الوقت الراهن.

 

ومنذ بدء التدخل العسكري للتحالف الإماراتي السعودي قتل عشرات آلاف اليمنيين في وقت تحولت فيه البلاد إلى أسوأ كارثة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.