نقيب الصحافيين التونسيين يثير جدلاً واسعاً.. انتقد زيارة أبو منشار ثم التقى قاتل الأطفال

1

شن تونسيون هجوما عنيفا على ”، بعد تداول صورة له ضمن وفد من الصحافيين استقبلهم رئيس النظام السوري بالأمس في دمشق.

 

 

وكانت صورة تم تداولها على نطاق واسع، أظهرت “البغوري” ـ الذي ندد قبل أيام بزيارة ولي العهد السعودي لبلاده ـ ضمن وفد من الصحافيين، استقبلهم الأسد الاثنين في دمشق.

 

واتهم صحافيون ونشطاء نقيب الصحافيين التونسيين باتخاذ مواقف متناقضة من القضايا العربية، عبر التنديد باستقبال بلاده لولي العهد السعودي المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وفي المقابل “هرولته” لزيارة ديكتاتور آخر متهم بارتكاب مجازر جماعية ضد شعبه.

 

 

 

 

وقبل أيام كتب البغوري على صفحته في موقع “فيسبوك” تعليقا على زيارة بن سلمان “دم الخاشقجي لم يبرد بعد، القاتل بن سلمان لا اهلاً ولا سهلا بك في بلد الانتقال الديمقراطي، ”.

 

 

من جانبه نشر رئيس نقابة الصحفيين التونسيين اليوم، الثلاثاء، توضيحا حول زيارته المثيرة للجدل ولقائه بشار الأسد.

 

ونشر البغوري تدوينة على صفحته بالفيسبوك رصدتها (وطن) جاء فيها:”حول زيارتي الى ، في إطار مهامي في اتحاد الصحفيين العرب زرت خلال الثلاث سنوات الماضية ومع أعضاء الأمانة العامة للاتحاد عديد البلدان العربية والتقيت مسؤوليها: في والبحرين وموريتانيا والعراق وآخرها وقريبا .”

 

وتابع:”لم ات الى هذه البلدان لأمجد قادتها او أبرر انتهاكاتهم ضد الصحفيين، بمن فيهم بشار الأسد ( أقول هذا الكلام وانا لاازال في العاصمة دمشق) وإنما زرتها لأتحدث في كل مرة اما عن صحفيين مسجونين او عن قوانين زجرية او غياب مناخ ملائم لحرية الصحافة. وهذا دوري وواجبي”

 

وأضاف “البغوري”:”وقد منعت من زيارة مصر بعد اشهر من لقاء السيسي. واسمي غير مرغوب فيه في بلدان اخرى”

 

واختتم تدوينته بالقول:”أقول هذا الكلام ليس للتبرير ولا لصد الحملات الحاقدة ولكن احتراما لكثير من الزملاء والأصدقاء الذين اعرف نزاهتهم وحرصهم في الدفاع عن الحقوق والحريات”

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Wagawaga يقول

    البغوري هو و كثيرون من أمثاله كالعويني الذي صرخ مناديا بن علي هرب هم شرذمة تسمي نفسها يسار. يكيلون بمكيالين و يدافعون عن السفاح بشار و نصر الله. نقدهم السفاح ابو منشار ليس من باب المبدأ بل من باب الاستقطاب السياسوي لا غير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.