وصفه بالطاغية والإرهابي.. “شاهد” داعية تونسي لـ”ابن سلمان”: اذهب واشتري غيرنا نحن لا نباع ولا نشترى

شن الداعية التونسي هجوما عنيفا على ، واصفا إياه بـ”الطاغية”، مؤكدا على أن الشعب التونسي لا حاجة له في ماله الحرام الذي يقطر دما.

 

وقال “ابن حسن” في مقطع فيديو تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ورصدته “وطن” يعترض فيه على زيارة “ابن سلمان” لتونس إن “هذه الاموال التي يريد أن يعطيها من أجل ان نبيض وجهه ونبيض جريمته من أجل أن يمسح بها دماء المسلمين الذين قتلهم والجرائم التي ارتكبها وكان آخرها جريمة جمال خاشقجي البشعة”.

 

واكد “ابن حسن” على إستنكاره وتنديده وشجبه لزيارة “ابن سلمان” لتونس “اعتراضا على مجيء هذا السفاح الطاغية المجرم الإرهابي الذي تلوثت يداه بالدماء الزكية الطاهرة”.

 

وتوجه “ابن حسن” بحديثه للشعب الجزائري مطالبا إياه بالوقوف في وجه هذه الزيارة المقررة لـ”ابن سلمان” للجزائروالتصدي لها بكل الوسائل السلمية.

 

واختتم الداعية التونسي رسالته بالتأكيد على أن الشعب التونسي لا يباع ولا يشترى وليس من العبيد، مؤكدا بأن التونسيين تحرروا من عبودية البشر، مطالبا “ابن سلمان” بالبحث عن آخرين ليشتريهم بماله.

الشيخ بشير بن حسن تعليقا على زيارة #بن_سلمان لـ #تونس :اذهب واشتري احد غيرنا نحن لا نباع ولا نشتري !!

الشيخ بشير بن حسن تعليقا على زيارة #بن_سلمان لـ # :اذهب واشتري احد غيرنا نحن لا نباع ولا نشتري !!

Posted by ‎الصفحة الرسمية للإعلامي معتز مطر‎ on Monday, November 26, 2018

وكان ولي العهد السعودي قد وصل اليوم إلى تونس ضمن أول جولة خارجية له عقب قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي.

 

وتظاهر تونسيون في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تعبيرا عن رفضهم للزيارة، بينما طالب حقوقيون بإلغائها متهمين محمد بن سلمان بالتورط في مقتل خاشقجي وارتكاب جرائم ضد الإنسانية في اليمن.

 

ورفع المحتجون شعارات من قبيل “تونس ليست للبيع” و”الشعب يريد طرد بن سلمان”، كما رفعوا أعلام تونس والجزائر وموريتانيا ومصر وفلسطين.

 

وكان رئيس الحكومة التونسية الأسبق حمادي الجبالي قال إن زيارة محمد بن سلمان لتونس -سواء كانت بطلب منه أو بدعوة من الدولة التونسية- هي إهانة للشعب التونسي وثورته التي قامت على قيم الحرية والعدالة وحقوق الإنسان.

 

وبرر الجبالي موقفه بالقول إن ما أقدم عليه محمد بن سلمان من تعدٍ صارخ على القيم الإسلامية والإنسانية في بلاده وخارجها -وآخرها جريمة القتل والتمثيل بالصحفي جمال خاشقجي- يحتم عدم الترحيب به على أرض تونس الثورة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.