“شاهد” الكاميرات تعمدت التركيز على الحضور الكبير للأمراء بحضرة الملك سلمان لإظهار الأسرة “متماسكة”

1

على ما يبدو أن كاميرات الإعلام السعودي بأمر ما تعمدت التركيز على الحضور الكبير لأمراء ، بخطاب العاهل السعودي الخاص بانطلاق أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى، في مشهد قال محللون إنه يهدف لإظهار الأسرة الحاكمة “متماسكة” في ظل الأزمة التي تهدد حكم بشكل جدي.

 

وظهر عدد كبير جدا من الأمراء بحضرة الملك أثناء إلقائه الخطاب بمجلس الشورى، وتعمدت وسائل الإعلام خاصة الحكومية تسليط الضوء عليهم وإبراز تواجدهم.

 

 

هؤلاء الأمراء كان في مقدمتهم معتقلين سابقين بالريتز كارلتون، منهم الأمير متعب بن عبد الله، والأمير الوليد بن طلال.

 

 

 

وحضر الخطاب أيضا الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز، والأمير نايف بن سعود بن عبد العزيز، والأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز، والأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبد العزيز، مساعد رئيس الاستخبارات العامة.

 

هذا بالإضافة إلى أكثر من 20 أميرا آخرين أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أسمائهم.

 

كما حرص على الحضور الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدون لدى المملكة.

 

وفي تعمد واضح تجنب العاهل السعودي بن عبدالعزيز، ذكر اسم الصحافي السعودي المغدور في خطابه اليوم، الاثنين، أمام والذي يعد  أول خطاب عام له منذ قتل خاشقجي أوائل الشهر الماضي، والذي أدى إلى توتر علاقات المملكة بالغرب.

 

وألمح الملك لقضية جمال خاشقجي التي زلزلت عرش آل سعود وسببت أزمة هي الأسوأ بتاريخ المملكة، بجملة واحدة دون ذكر اسمه صراحة.

 

 

 

وقال في خطابه السنوي أمام مجلس الشورى إنه لن يفلت أي مجرم من العقاب، وأنه سيضمن “معاقبة المسؤولين عن أي جريمة”، في إشارة إلى حادثة خاشقجي بطريقة غير مباشرة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة الارهاب وجز الأعنـــاق وتقطيع الأبدان….بالمنــــشار….لعنكم الله أبا عن جد..وخاصة كبيركم عبد الأنجلــــيز…وليس عبدالعزيز…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.