AlexaMetrics مغرّد سعودي مقرب من الدّيوان الملكي يصف شهداء غزة بالإرهابيين ويدعو الله أن يوفق الاحتلال! | وطن يغرد خارج السرب

مغرّد سعودي مقرب من الدّيوان الملكي يصف شهداء غزة بالإرهابيين ويدعو الله أن يوفق الاحتلال!

يبدو أن قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة واستشهاد 7 فلسطينيين ليل الأحد، كان مناسبة مفرحة لبعض المغردين السعوديين “المتصهينين” المقربين من الديوان الملكي، ليقوم أحدهم بالدعاء لله أن يوفق إسرائيل في ممارسة جرائمها ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وفي هذا السياق، علق حساب “العريق” الذي يتابعه قرابة الـ20 ألف شخص على الفصف الإسرائيلي للقطاع قائلا:” يحدث الأن،دولة إسرائيل تقصف الإرهابيين (حماس) بقطاع غزة ..الله يوفقهم ..#العريق”.

تغريدة حساب “العريق” الذي يعتبر من أشهر الحسابات التي كانت توجه “الذباب الإلكتروني” إلى الأفكار الرئيسية التي يقولوها في كل موقف مختلف ، تلقت قرابة الـ2000 تعليق، جاءت في غالبتها مهاجمة له ومن يمثله، باستثناء عدد بسيط من حسابات الذباب الإلكتروني التابعة له.

واستشهد 7 فلسطينيين وأصيب 7 آخرون، ليلة الأحد، جراء هجوم إسرائيلي قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس، جنوبي القطاع، حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، بينهم القائد في كتائب القسام نور بركة.

 

وصباح الإثنين، قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري، لحركة “حماس”، إن عملية التوغل الإسرائيلية التي نفذت مساء الأحد، لم تكن تستهدف اغتيال القيادي “بركة”، بشكل خاص، بل تنفيذ “مخطط عدواني كبير استهدف خلط الأوراق”.

 

اقرأ أكثر عن: كتائب القسام تكشف تفاصيل خطيرة عن إفشال “مخطط صهيونيٍ عدوانيٍ كبير” في غزة

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. أسأل الله العظيم الجبار المنتقم أن يرينا فيك آية من آياته العظام
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشغلك في نفسك ويبتليك بأعز ما تملك ويعمي بصرك كما أعمى بصيرتك
    ويشل لسانك كما شل النخوة فيك وينزل فيك الأوجاع كلها كما أنزلها على السامري ويطيل في عمرك بعذاب لا قبل لك به
    اللهم يا منتقم يا جبار السماء
    أرنا فيه عجائب قدرتك إنك على كل شيء قدير

  2. وسنسأل الله لإسرائيل التوفيق حينما ينبطح تحتهم ابو منشار وكل العربان المطبعين . سنسأل لهم التوفيق أثناء ال….. لنسمع آهاتكم كالنساء يا أشباه الرجال . اقترب الوعد الحق وسنرى نجاستكم تزول مع دولتكم المارقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *