مسالخ بشرية لا قنصليات.. سياسي ألماني يطالب بمراقبة دائمة لسفارة السعودية عبر كاميرات فيديو

تواصلا للانتقادات على خلفية مقتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر الجاري، طالب سياسي من حزب المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل بوضع البعثات الدبلوماسية في تحت مراقبة كاميرات فيديو.

 

وقال إلمار بروك” الأخبار فيما يخص قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أكثر من مقلقة”.

 

جاء ذلك في تصريح لصحيفة “بيلد” واسعة الانتشار نُشر اليوم الثلاثاء.

 

وأضاف السياسي، الذي شغل فيما مضى عضوية لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي: “ينبغي علينا دراسة الأمر من الناحية القانونية، فيما إذا كان القانون يسمح بمراقبة وقنصلياتها بكاميرات الفيديو لنعرف ماذا يجري هناك في حالات الطوارئ”.

 

جدير بالذكر أن المملكة لديها سفارة في برلين وقنصلية في فرانكفورت.

 

وفي سياق متصل دعا نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أولاف شولتس، إلى وقف كافة مبيعات الأسلحة للسعودية في الوقت الحاضر.

 

وقال شولتس، الذي يشغل أيضا منصب وزير المالية الألماني، اليوم الثلاثاء في بيان صادر عن وزارته: “كافة محاولات التوضيح من جانب السعودية بشأن وفاة جمال خاشقجي غير مرضية على الإطلاق حتى الآن… الحكومة الألمانية متفقة على أنه لا يمكن أن يكون هناك صادرات للسعودية في الوقت الحاضر”.

 

وذكر شولتس، نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنه يتعين كشف الملابسات على نحو شامل، وقال: “لا ينبغي تكرار مثل هذه الواقعة المشينة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.