بعبارات غير مسبوقة، شن السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق ، هجوما عنيفا على الأمير السعودي آل سعود، في اعقاب تطاوله على ودعوته لعاصفة حزم فيها لمواجهة الإخوان المسلمين، داعيا إياها لمسح تغريدته التي أساء فيها للكويت قبل أن “يمسح” به الأرض كما فعل مع وولي عهده .

 

وقال “دشتي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” موجها فيها رسالة شديدة اللهجة للأمير السعودي:” خالد ال سلول وجه بن فهرة … الي الأن لم العن والديكم اصمت وإلا امسح فيك الارض مثل ما مسحتها بسلمان وولده الداشر … قبل تجيب طاري الكويت توضى يا قذر”.

 

وكانت تصريحات السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق التي طالب فيها بإدخال الجيش التركي للكويت لتأمين الحماية لها من غدر الأشقاء وخيانة الحلفاء قد أثارت جنون الأمير السعودي خالد بن عبد اللهآل سعود، الذي استل سيفه ليتطاول على الكويت وشعبها، زاعما أنها باتت بحاجة لـ”عاصفة حزم” جديدة لتحريرها مما وصفه “قذارة الإخونج”، على حد وصفه.

 

وقال الأمير السعودي في تدوينة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” #الكويت تحتاج عاصفة حزم داخلية لتطهيرها من قذارة الأخونج و أذناب #تنظيم_الحمدين ، الوضع زاد عن حده!”.

وأضاف في تغريدة أخرى متهما الكويتيين بشرب حليب الحمير، ردا على مغرد كويتي استنكر تهجمه على بلاده وتدخله في شؤونها الداخلية، قائلا:” حبايبنا في الكويت متأكدين ما جات لكم شحنة حليب حمير بالغلط كانت رايحة لشرق سلوى؟”.