كشف الخبير المتخصص في ، بسلطنة عُمان، حسن العجمي، عن 9 حالات اختراق وسرقة لحسابات “” لفتيات عُمانيات من قبل مبتزّين من الجنسية المصرية.

 

وقال في سلسلة تغريداتٍ عبر حسابه بموقع “تويتر”، تابعتها “وطن” إنّ سبب الاختراقات هو وجود كلمات مرور ضعيفة وعدم تفعيل التحقق الثنائي.

 

ولفت إلى أن اهداف الابتزاز هي مقابل الحصول على المال. وأنّ المبتزّين طلبوا بين ٣٠٠ – ١٠٠٠ ريال عماني، مقابل عدم اعادة نشر صور وفيديوهات خاصة محفوظة في “سناب شات”.

وأوضح الخبير “العجمي” قائلاً: “ما يجب الانتباة له هنا ان المستخدمين وبكل اسف يعرضون انفسهم للكثير من المتاعب بسبب اهمال خيارات الامان للحسابات وبسبب تداول محتوى خاص جداً وحساس جداً عبر المنصات دون الاهتمام بالأمان والمخاطر الممكنه”.

وأشار إلى أن الامر ليس حكراً على العُمانيين، حيث ان الكثير من المستخدمات الخليجيات ايضاً يتعرضن لنفس الامر ومن قِبل مصريين ايضاً.

 

وأبدى “العجمي” اسفه بعد ان أصبحت الشعوب الخليجية مستهدفة بسبب قلة الوعي وقلة الاحساس بالمسؤولية على منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي.