“كلما أتذكر قتلي لعدد من الصهاينة أشعر براحة الضمير”.. منشور للجندي الأردني أحمد الدقامسة يثير غضب إسرائيل والفيسبوك

3

كشف الجندي الأردني المسرح الذي قتل 7 إسرائيليات عام 1997 بعد استهزائهن بصلاته، بأن إدارة “” حذفت بوست له بعد أن اعتبرته تحريضا مخالفا لقوانينها.

 

وقال في منشوره المحذوف إنه كلما يشعر بالحزن، يتذكر قتله لعدد من الصهاينة فيشعر براحة الضمير، ويزول عنه الحزن.

بوست “الدقامسة” أشعل غضب الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين-سادات” إيدي كوهين الذي شن هجوما عنيفا على “الدقامسة” مطالبا بمحاسبته.

 

وقال “كوهين” في تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”  رصدتها “وطن”:” يا عبدالله ما الفرق بين التكفيرية والخوارج المجرمين الذين قتلوا الطيار الاردني معاذ الكساسبة في سوريا .. وبين الإرهابي الدقامسة الذي سبق وان قتل ٧ فتيات صغيرات بدم بارد والآن يهدد الأبرياء العزل من اراضيكم بشكل علني ويفتخر ويحرض ضد اليهود يجب محاسبته”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” أرجوا أتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الإرهابي الأردني الدقامسه بعد بوست تحريضي على قتل اليهود والإسرائيليين الأبرياء من داخل الأراضي الاردنية حيث تربطنا بالأردن معاهدة سلام وعلاقات دبلوماسية شوفوا شغلكم.”

 

من جانبه، رد أحمد الدقامسة، الخميس، على عدة تغريدات ايدي كوهين، التي طالب خلالها باتخاذ إجراءات قانونية ضد الدقامسة، بعد منشوره على فيسبوك.

 

وقال الدقامسة، إنه “لن يتراجع عن قناعاته التي تتمثل بمقاومة العدو الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية”.

 

واعتبر أنه “لم يخالف القانون الأردني، عندما عبّر عن رأيه بوجوب مقاومة الإسرائيليين بالسلاح”.

قد يعجبك ايضا
  1. الجوكر يقول

    يا كوهين الكلب كلنا دقامسة من الخليج إلى المحيط ومن عمّان إلى تطوان، باستثناء المتصهينين العرب فهم هدية منا إليك حتى لا تشعر بأنك المنبوذ الوحيد، هل ستطالب بمحاكمة نصف مليار عربي أيها اللقيط، ليتك أمامي لرجمتك وتبولت على قبرك.

  2. د.ناصر الدين المومني يقول

    اخي جاوز الظالمون المدى
    فحق الجهاد و حق الفدا
    انتركهم يغصبون العروبة
    مجد الابــــــوة والسؤددا
    وليس بغير صليل السيوف
    يجيبون صوتا لنا اوصدى
    فجرد حسامك من غمده
    فليس له بعد ان يغمدا
    يا حقير يا صهيوني يا نذل وماذا تقول عن الذي قتل الاردنيين بالسفاره في عمان
    يا كلب ياابن الكلب يا كوهين وماذ تقول عن الذي قتل رائد زعيتر وعبدالفتاح الشريف والشيخ احمد ياسن
    واحمد جرار والقائمه طويله

  3. هزاب يقول

    تسلم يا ابن الدقامسة ! في زمن الانبطاح تجاهر ببطولاتك ! اوجع قلبهم مثل ما قتلتهم بالفعل وبالبندقية اقتلهم بالقلم ! يا ما وياما سمعنا الكلام الوسخ منهم والشتم فينا قتلوا منا الوليد والرضيع إلى الشيخ والكهل ! وتشمتوا فينا ما يكفي مليون سنة ويأوسخ الألفاظ ! أوجعهم يا ابن الدقامسة العربي الأصيل! وخلي صهاينة العرب قبل الصهاينة يبكوا ويلطموا ! وخلي الحكام العرب من عملاء مسقط وعمان إلى خونة المغرب يتألموا ! والقادم إن شاء الله أكثر وجع على صهاينة العرب قبل الصهاينة أنفسهم!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.